شبكة خدام الحسين عليه السلام الثقافية


خدمة أهل البيت توفيق إلهي ينبغي الحفاظ عليها

العودة   شبكة خدام الحسين عليه السلام الثقافية > المنتديات العامة > السادة آل الشيرازي الكرام

السادة آل الشيرازي الكرام نداءنا يتردد ان لا صوت يعلو على صوت آل محمد

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طريقة عرض الموضوع
قديم 02-17-2010, 05:48 PM   #11

تلميذ المنبر

مراقب عام
 
الصورة الرمزية تلميذ المنبر
 





افتراضي الفصل الثالث: الجزء الثاني: القسم الأول

أعوذ بالله السميع العليم من الشيطن الرجيم
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل و سلم على محمد و آل محمد و عجل فرجهم و العن عدوهم
اللهم عجل ثم قرب فرج ولي أمر المسلمين الحق الإمام محمد المهدي عليه السلام
اللهم العن من انتحل نحلته و مقامه و لقبه الشريف بغير حق إلى قيام يوم الدين


عظم الله اجورنا و اجوركم بمصاب الصديقة الكبرى حجة الحجج السيدة فاطمة الزهراء عليها أفضل الصلاة و أزكى السلام


لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم
إنا لله و إنا إليه راجعون

الفصل الثالث: يوم الثلاثاء الأسود
الجزء الثاني: ما خطته أيدي المؤمنين استنكارا لهتك حرمة المرجعية


...........................................

بيان بيت المرجع الراحل الإمام الشيرازي (أعلى الله مقامه) حول ما حدث للعلويات كريمات بيت المرجعية في حرم السيدة فاطمة المعصومة سلام الله عليها بمدينة قم المقدسة
«إنما أشكو بثّي وحزني الى الله»
إجابة على سؤال كثير من المؤمنين من اطراف بلاد العالم (عبر الهاتف، والفاكس والانترنت) عما حدث للعلويات المؤمنات كريمات أسرة ومنتسبي المرجع الديني الراحل الإمام السيد محمد الحسيني الشيرازي رضوان الله تعالى عليه، في حرم مولاتنا السيدة فاطمة المعصومة سلام الله عليها.
نقول لقد دأبت العلويات من أقرباء ومنتسبي الإمام الشيرازي الراحل اعلى الله درجاته الى زيارة قبر المرجع الراحل وقرائة الفاتحة وإقامة مجلس العزاء عنده ومن حين وفاته قدس سره منذ حدود اربع سنوات ولحد الآن، وكان موضع قبره في مدخل حرم السيدة المعصومة محلاً عاماً للرجال والنساء ومنذ ما يقارب الشهر قامت ادارة الحرم بتخصيص المكان للنساء وفصل بقاطع عن مكان الرجال، فصار القبر الطاهر في زاوية من الحرم الشريف في القسم النسوي.
وكالمعتاد ذهبت كريمات المرجع الراحل وقريباته وبعض المؤمنات الى زيارة القبر الطاهر في ليلة الرابع من شهر رجب الأصب، وحين اقامة مجلس عزاء استشهاد الإمام الهادي سلام الله عليه، هاجمتهن عدة من النساء وعدة من الرجال وهم حاملين هراوات وهم يتلفظون بكلمات نابية قاسية، وقد أفزعوا الكريمات، ثم انهالوا عليهن بالضرب المبرح بالهراوات مما عرضهن الى جروح وكسور، ثم اقتادوهن الى غرفة من غرف الصحن الشريف، ولما بلغ الخبر بيت المرجع الراحل قام جمع منهم العلامة السيد حسين الشيرازي وسماحة السيد كاظم الفالي بالذهاب الى الحرم الشريف لإستطلاع الأمر فتمّ اعتقالهم ايضاً لعدة ساعات، ثم تمَّ نقل الكريمات الى سجن ساحلي في قم الى أن تمّ اطلاق سراحهن في ظهر اليوم الرابع من شهر رجب.
إن بيت المرجع الراحل الإمام الشيرازي، إذ يستنكر هذه الحادثة، يطالب الجهات المسئولة بمحاسبة ومعاقبة هؤلاء الذين لم يراعوا حرمة لحرم السيدة المعصومة سلام الله عليها ولا لقبر الإمام الشيرازي ولا لكريماته.
كما أننا نذكر الجهات المسئولة بأنّ بيت المرجع الراحل لم يكن يريد دفن الإمام الشيرازي في حرم السيدة المعصومة سلام الله عليها، عملاً بوصيته بأن يدفن في منزله ليتمّ نقله الى كربلاء المقدسة ليدفن في حرم الإمام الحسين سلام الله عليه في مقبرة الشيرازي حينما تكون الظروف مناسبة، لكن بعض الجهات اختطفت جثمانه الطاهر حين التشييع ودفنته حيث مرقده الآن، وعليهم أن يتحملوا ما اقترفوه، ولذا نطالب أن يتمّ وضع صندوق على قبره الشريف أسوة بالمراجع المدفونين في الحرم الشريف.
كما نطالب مقلدي ومحبي المرجع الراحل بالتحلي بالصبر وعدم إتهام أحد إلى أن تتبين الجهات التي ارتكبت هذه الحادثة والجهات التي تقف ورائها، ممن تطاولوا على الاسلام العظيم ومقام المرجعيّة الشامخ، في حرم أهل البيت وعش آل محمد صلى الله عليه وآله، والمشتكى الى الله تعالى وإلى أهل البيت سلام الله عليهم والى مولاتنا فاطمة المعصومة سلام الله عليها.

:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::


بيان الإمام المنتظري حول جريمة الثلاثاء الأسود:
بسم الله الرحمن الرحيم
بعد السلام و التحية، إن هذا العمل القبيح، و المنافي للعقلانية، الذي فعله المأمورون ضد أبناء و بيت المرحوم آية الله الحاج السيد محمد الشيرازي- أعلى الله مقامه- في حرم كريمة أهل البيت السيدة معصومة سلام الله عليها، إضافة إلى كونه قد هتك حرمة السيدة و البيت و العلماء و المرجعية الشيعية، و إهانة لذرية رسول الله (ص)، و ناقضا للحريات، معارض للشرع الإسلامي المقدس، والمصالح العليا للبلد، وكل منصف عاقل يستنكر ذلك.
للأسف إن في بلادنا وقعت الكثير من قبيل هذه المعاملات العنفية و المنافية للعقلانية، ولاتوجد أذن صاغية أمام الإعتراضات، و الأسوأ من ذلك، إن مرتكبي هذه الأفعال العنفية و المتشددة، يحسبون أنفسهم منفذي العدالة و القوانين الإسلامية.
نتمنى من جانب الله الكريم و الرحيم، أن تعطى نفسية الإنعطاف و الإهتمام الكامل لحقوق جميع طبقات الشعب عند المسؤولين.
والسلام عليكم و رحمة الله و بركاته
8 رجب 1426
23/5/1384

:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::

شبكة عراق تودي:
المعتقلون من رجال ونساء وأطفال الأسرة الشيرازية يتعرضون إلى الضرب المبرح وكسر الأطراف والجوع والعطش
--------------------------------------------------------------------------------
مطالبة الحكومة الإيرانية بتقديم الاعتذار الرسمي وإحالة المسؤولين عن أمن وسجون مدينة قم المقدسة إلى القضاء
في الوقت الذي واصلت فيه الشخصيات المرجعية والعلمائية والسياسية والاجتماعية شجبها وتنديدها لعمليات الاعتقال لنجل سماحة المرجع الديني السيد صادق الشيرازي وعدد من نساء الأسرة الشيرازية ومجموعة من النساء العراقيات والإيرانيات المصطحبات لأطفالهن وما رافق ذلك من ضرب واعتداء داخل حرم السيدة المعصومة عليها السلام، أشارت مصادر مقربة من الأسرة الشيرازية وبيت سماحة السيد المرجع إلى أساليب القهر المعنوي والتعذيب الجسدي التي تعرضت لها النساء المعتقلات والأطفال الذين كانوا معهم.
حيث أكدت المصادر تعرض جميع النساء إلى ضرب شديد ومبرح، وضع آثاراً واضحة على الأجساد، كما منعت عنهم السلطات المسؤولة عن المعتقل الطعام والماء طيلة مدة الاعتقال التي قاربت العشرين ساعة.
وفي الإطار نفسه نقلت إحدى السيدات المعتقلات وهي كريمة الإمام الشيرازي الراحل ( قدس سره الشريف) إلى المستشفى لغرض العلاج بعد أن كسرت ساقها، بفعل الضرب الذي تعرضت له.
في غضون ذلك طالبت جهات مرجعية في إيران والعراق ودول الخليج العربي وعدد من الدول الأوربية وأمريكا الشمالية بتوضيح خلفيات وحقائق هذه الأحداث المرفوضة جملة وتفصيلاً وتقديم الاعتذار الصريح والرسمي من قبل الحكومة للمرجعية الشيرازية والإخوة والأخوات والمعتقلين وإحالة المسؤول الأمني لمدينة قم المقدسة للقضاء العادل جراء انتهاكه حرمة حضرة السيدة المعصومة (ع) والاعتداء الآثم والغاشم على إخوة وأخوات وأطفال أسرة مرجعية كريمة لها دورها النضالي والجهادي والعلمي المشهود في أكثر بلدان العالم الإسلامي وغيره.
وأكدت مطالبتها بمحاسبة المسؤولين عن المعتقل الذين مارسوا أعمال الاعتداء المعنوي والجسدي بحق أولئك الإخوة والأخوات المظلومين، وهو ما يرفضه الإسلام وكل القيم الإنسانية والقوانين الوضعية.
هذا وقد أفرجت السلطات الايرانية هذا اليوم الاربعاء عن سماحة آية الله السيد حسين الشيرازي والسيد كاظم الفالي ونساء الاسرة الشيرازية وعدد من الزائرات العراقيات والايرانيات لحرم السيدة معصومة (ع) بعد اعتقالهم من قبل أجهزة المخابرات.





التعديل الأخير تم بواسطة تلميذ المنبر ; 02-20-2010 الساعة 07:09 AM.
تلميذ المنبر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-18-2010, 07:16 AM   #12

تلميذ المنبر

مراقب عام
 
الصورة الرمزية تلميذ المنبر
 





افتراضي الفصل الثالث: الجزء الثاني: القسم الثاني

أعوذ بالله السميع العليم من الشيطن الرجيم
بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل و سلم على محمد و آل محمد و عجل فرجهم و العن عدوهم
اللهم عجل ثم قرب فرج ولي أمر المسلمين الحق الإمام محمد المهدي عليه السلام
اللهم العن من انتحل نحلته و مقامه و لقبه الشريف بغير حق إلى قيام يوم الدين


عظم الله اجورنا و اجوركم بمصاب الصديقة الكبرى حجة الحجج السيدة فاطمة الزهراء عليها أفضل الصلاة و أزكى السلام: ذكرى الهجوم على الدار الإلهية و استشهاد المحسن عليه افضل الصلاة و ازكى السلام

لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم
إنا لله و إنا إليه راجعون

الفصل الثالث: يوم الثلاثاء الأسود
الجزء الثاني: ما خطته أيدي المؤمنين استنكارا لهتك حرمة المرجعية

القسم الثاني


شبكة عراق المستقبل:
اعتقال العشرات من العراقيات والايرانيات في حرم السيدة المعصومة في قم المقدسة
--------------------------------------------------------------------------------

أوساط مرجعية وحوزوية وسياسية تدين التصرفات غير المسؤولة من قبل أجهزة مخابرات الإيرانية حيال الحرم الطاهر للسيدة المعصومة (ع) والأسرة الشيرازية المرجعية الكريمة
شبكة عراق المستقبل

نقلت منتديات اسلامية شيعية أن عدد من العراقيين والايرانيين ذكروا في اتصال هاتفي أن المخابرات الايرانية قامت اليوم باعتقال نجل المرجع الديني العراقي السيد صادق الشيرازي السيد حسين الشيرازي وكذلك صهر الإمام السيد محمد الشيرازي الراحل السيد كاظم الفالي بعد الاعتداء عليهما بالضرب في حرم السيدة المعصومة (ع) وذلك بعد أن جاءا للتدخل لإطلاق سراح حوالي ثلاثين امرأة قامت المخابرات باعتقالهن صباحا عند مرقد الإمام الشيرازي قدس سره، ومازال الجميع معتقلون حتى هذه اللحظة.
والتفاصيل التي ذكرها المتصلون هي أنه في يوم (3 رجب) جاءت نساء من عائلة آل الشيرازي ونساء أخريات إلى الحرم الشريف لزيارة السيدة المعصومة (ع) وتعزيتها ثم اتجهن لزيارة ضريح السيد المجدد الشيرازي الراحل ، وحيث رأين هناك أن مرقده أصبح مداسا للأقدام ولا علامة عليه فقد وضعن قماشا أخضر عليه لتمييزه، وجلسن هناك يقرأن الفاتحة ويقمن مجلس النعي والرثاء وقد التحقت بهن مجموعة من النساء الموجودات في الحرم حتى أصبح المجموع حوالي مائة امرأة عند المرقد ، وفي هذه الأثناء وإذا برجال الأمن (الاطلاعات) يقتحمون الجانب النسوي ويطوّقون النساء الحاضرات بشكل مرعب مما أدى إلى فزعهن، فعلى صراخهن وامتد إلى كافة أنحاء الحرم ، وبسبب ذلك أقدم رجال الأمن على ضربهن بالسياط (الكيبلات) والهراوات!!! ثم قاموا باعتقال النسوة وبينهن بنات صغار لا يتجاوز أعمار بعضهن عشر سنوات فقط!!
وفور ورود الخبر إلى منزل المرجع الديني السيد صادق الشيرازي توجّه نجله السيد حسين الشيرازي والسيد كاظم الفالي إلى الحرم للتدخل في الموضوع، وعندما وصلا هناك رأى السيد حسين أحد رجال الأمن ينهال بالضرب على النساء بالسوط فثارت ثائرته وقبض على يد الشرطي وأخذ السوط من يده وهو يصرخ بوجهه قائلا: أعلى الحريم؟!! أتستقوي على الحريم؟!! ألا تستحي؟!! أما عندك غيرة؟!!
وأدى ذلك إلى أن يتم اعتقال السيد حسين والسيد كاظم أيضا، ومازال الجميع حتى الآن رهن الاعتقال!!
وفي خبر عاجل تبين أن عدد المعتقلات من آل الشيرازي هو (10) وليس (6) على النحو التالي :
1) كريمة الامام الشيرازى الراحل (حرم العلامة الخطيب السيد باقر الفالي)
2) كريمة الامام الشيرازى الراحل (حرم العلامة الحجة السيد كاظم الفالي)
3) حرم السيد محمد جواد الشيرازى نجل آية الله السيد مرتضى الشيرازى
4) حرم السيد مصطفى الشيرازى نجل آية الله السيد مرتضى الشيرازى
5) كريمة السيد مرتضى الشيرازى (حرم السيد مهدى الفالي)
6) حرم السيد محمد علي الشيرازى امام الحرم الحسينى الشريف و الوكيل العام للمرجع الشيرازى في كربلاء المقدسة.
7) حرم السيد محمد حسين الشيرازى آخر ابناء المرجع الراحل الشيرازى .
8) حرم السيد مهدى الشيرازى للحرم الحسينى الشريف و هي من قريبات السيد جواد الشهرستانى الوكيل العام للمرجع السيد السيستانى .
9) كريمة السيد مهدى الشيرازى وهي طفلة عمرها 10 سنوات.
10) كريمة آية الله السيد مرتضى الشيرازى و عمرها 12 سنة .
هذا وقد أدانت أوساط مرجعية وحوزوية وسياسية التصرفات غير المسؤولة من قبل أجهزة مخابرات الإيرانية حيال الحرم الطاهر للسيدة المعصومة (ع) والأسرة الشيرازية المرجعية الكريمة.
وطالبت بالافراج السريع والفوري عن كل المعتقلين والمعتقلات وتقديم الاعتذار الرسمي من قبل الحكومة الإيرانية ومحاسبة المتورطين في هذا العمل غير الأخلاقي والذي لايمت للإسلام بصلة، كما يعد انتهاكاً صارخاً للحرمة الفاطمية المطهرة.
http://www.iraqfuture.net/iraq_today...10/news_06.htm



وكالة "باز تاب" التابعة لمحسن رضائي قائد الحرس الثوري السابق وأمين مجمع تشخيص مصلحة النظام الحالي:
((سأترجم نص الخبر لاحقا بحول الله))

ناآرامي در حرم حضرت معصومه(س)
--------------------------------------------------------------------------------
گفته مي‌شود، برخي از زنان عرب حاضر در صحنه كه به صورت خود پوشيه زده بودند، شعارهايي بر ضد مسئولان عالي نظام سر دادند كه مأموران انتظامات حرم به همراه برخي از مردم، با آنان برخورد كردند.
--------------------------------------------------------------------------------
۲۰ مرداد ۱۳۸۴ - بعد از ظهر ۱۳:۱۶ تعداد بازديد : 29822 كد خبر : ۲۷۵۵۵

خبرنگار «بازتاب» از قم گزارش داد: حضور برخي از طرفداران آيت‌الله شيرازي در حرم حضرت معصومه(س)، به ناآرامي منجر شد.
بنا بر اين گزارش، سه‌شنبه‌شب گذشته، جمعي از اعراب از مقلدان و طرفداران آيت‌الله سيدمحمد شيرازي، بر سر مزار وي حضور مي‌يابند؛ آرامگاه آيت‌الله شيرازي در حرم حضرت معصومه(س)، از يك ماه پيش و با راه‌اندازي صحن جديد حرم در بخش زنانه صحن آينه قرار گرفته است.
ساعت 22:30 كه مأموران حرم، قصد داشتند حرم را تخليه كنند، با واكنش اين افراد روبه‌رو مي‌شوند.
گفته مي‌شود، برخي از زنان عرب حاضر در صحنه كه به صورت خود پوشيه زده بودند، شعارهايي بر ضد مسئولان عالي نظام سر دادند كه مأموران انتظامات حرم به همراه برخي از مردم، با آنان برخورد كردند.
اين گزارش مي‌افزايد: مأموران انتظامي حرم، بلافاصله درهاي مشرف به مرقد مطهر را بسته و عوامل ناآرامي را به ايوان آينه هدايت كردند.
به گفته برخي منابع، مأموران امنيتي قم نيز با حضور در محل، با اين افراد برخورد كرده‌اند.
برخورد با اين افراد، بازتاب‌هايي در رسانه‌ها و به ويژه رسانه‌هاي عربي داشته است؛ از جمله بيت مرحوم آيت‌الله شيرازي، با صدور بيانيه‌اي از بازداشت برخي از زنان منسوب به اين بيت و انتقال آنان به زندان خبر داده است.
گفته مي‌شود، اين افراد تا ظهر ديروز در بازداشت بوده و سپس آزاد شده‌اند.
آيت‌الله سيدمحمد شيرازي كه در سال 79 درگذشت، مقلداني در كربلا دارد و بسياري از اعراب مقيم قم نيز از مقلدان و طرفداران ايشان هستند.
پيش از اين نيز، برخي تنش‌ها ميان طرفداران ايشان با مأموران ايراني رخ داده بود.
گفتني است، با افزايش سفر زايران عراقي به ايران، به نظر مي‌رسد، عده‌اي در پي دامن زدن به اختلافات و تنش‌هاي عربي، فارسي در ميان شيعيان و مقلدان مراجع تقليد هستند كه هوشياري مأموران امنيتي و بيوت مراجع تقليد، مي‌تواند از اين موارد جلوگيري كند.
http://www.baztab.com/news/27555.php
.................................................. .........
شبكة الأخبار العالمية :
السلطات الايرانية تقتحم الضريح المقدس للسيدة المعصومة في قم وتعتقل 30 امراة وعددا من رجال الدين
عاجل ..
قامت السلطات الامنية في ايران مساء امس الثلاثاء باعتقال ثلاثين امرأة في حرم السيد ة المعصومة في قم المقدسة ، وذلك لدى احياء النسوة لمراسم عزاء لذكرى استشهاد الامام علي الهادي وهو الامام العاشر من ائمة اهل البيت عليهم السلام .
وقال شهود عيان ان رجال الامن طوقوا حرم السيدة المعصومة ، واقتحموا المسجد ، وانهالوا على النساء وبينهم عدد من الاطفال بالضرب واعتقلوا ثلاثين امرأة منهم ، ولدى تدخل عدد من علماء الدين للافراج عنهم تم الاعتداء على هؤلاء العلماء بالضرب ، واعتقل عدد منهم . ولم تشر السلطات الايرانية الى اسباب هذا الهجوم والاعتقال الا ان موظفين يعملون في حرم السيدة المعصومة في قم ، اشاروا الى ان النسوة اللاتي جرى اعتقالهن كن يحيين مناسبة استشهاد الامام الهادي داخل مسجد السيدة المعصومة و عند ضريح المرجع الديني الشيعي الراحل اية الله العظمى السيد محمد الشيرازي المعروف بمخالفته لولاية الفقيه والذي ظل رهن الاقامة الجبرية في منزله طوال خمسة وعشرين عاما قبل ان يوافيه الاجل قبل ثلاث سنوات .
ويرى المراقبون للشان الايراني بان هذا الاعتقال للنسوة ، وبهذا العدد وضربهن في حرم السيدة المعصومة وامام انظار المئات من الزوار يتزامن مع استلام الرئيس الجديد لايران احمد نجات لمهام عمله وهو معروف بنهجه المحافظ والمتشدد
http://www.alhawra.com/newnews2005/959.htm
.................................................. .........................
الوكالة الإسلامية التابعة للشيعة الباكستانيين (السيد علي ساجد نقوي رئيس حركة جعفري و زعيم الشيعة في باكستان) :
السبت 13 اغسطس 2005
مراجع و علماء يدينون اقتحام الحرم المعصومة عليها السلام و يطالبون بالتحقيق

قم المقدسة: طالب عدد من المراجع والعلماء السلطات الايرانية الى فتح تحقيق في حادثة اقتحام حرم السيدة المعصومة فاطمة عليها السلام بقم المقدسة من جانب اجهزة امنية وعزل مسؤول جهاز الامن في قم الذي اصدر هذه الاوامر وتقديمه هو وبقية المسؤولين المتورطين في هذه الحادثة الى المحاكم لينالوا جزاءهم العادل.
قالوا ان تصرفاتهم في اقتحام حرم السيدة المعصومة فاطمة عليها السلام وضرب النسوة اللاتي كن يقمن عزاء عند قبر المرجع الراحل السيد الشيرازي بمناسبة ذكرى استشهاد الامام علي الهادي عليه السلام لايمثل فقط انتهاكا لحقوق الانسان بل وتنكرا للقيم الدينية وتجاوزا على الاعراف والمقدسات.
و بعد ازدياد ردود فعل الحوزة العلمية في قم المقدسة وادانتها للاجهزة الامنية لاقتحامها حرم السيدة المعصومة عليها السلام وضرب عدد من النساء والاطفال بالسياط والهراوات واعتقال ثلاثين امرأة مساء الثلاثاء اضطر ت هذه الاجهزة الى اطلاق سراح النسوة المعتقلات ظهر اليوم الاربعاء.
ولكن الصدمة والذهول خيم على اهالي واقارب المعتقلات واكثرهن من العلويات من سلالة رسول الله صلى الله عليه واله وسلم ومن عائلة المرجع الديني الراحل اية الله العظمى السيد محمد الشيرازي ، حيث اكتشف هؤلاء ان النساء تعرضن للضرب المبرح وان اجسادهن اسودت من كثرة ضرب رجال الامن لهن بالسياط واحداهن كسرت ساقها بعدما ضربت بالهراوة والعصى الغليظة لاحد رجال الامن.
هذه الحادثة كانت مثار رد فعل عنيف من عدد من المرجعيات الدينية في قم المقدسة خاصة وان معظم النساء هن من عائلة مرجعية دينية عريقة لها دور كبير في خدمة الاسلام ومذهب اهل البيت عليهم السلام ، ووصف عدد من العلماء في مدينة قم المقدسة هذا العمل بالهجوم الوحشي والبربري كما تلقى مكتب المرجع الشيرازي اتصالات من الحوزة العلمية في النجف الاشرف وكربلاء المقدسة ومن الحوزة العلمية في سوريا والهند وباكستان وافغانستان وكلها استنكرت وادانت هذا العمل وابدت تعاطفها مع المعتقلات ومع ذويها.
هذا والجدير ذكره ان جهاز الامن الايراني ظل لعدة سنوات يطارد رجال الحوزة العلمية في قم من اتباع الشيرازي الراحل بسبب اختلافه مع نظام ولاية الفقيه ودعوته الى نظام شورى الفقهاء وكان المرجع الراحل الذي عرف بغزارة انتاجه الفقهي والعلمي الذي وصل الى 1450 كتابا كان رهين الاقامة الجبرية في منزله طوال خمسة وعشرين عاما الى ان وافه الاجل قبل ثلاث سنوات.
http://www.wikalah.net/news/805/13_qomincident.htm
.................................................. .......................
بيان استنكاربعض المؤسسات و الجمعيات:
السيد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية المحترم .
السيد رئيس مجلس الشورى المحترم في الجمهورية الاسلامية الايرانية .
السيد رئيس السلطة القضائية المحترم في الجمهورية الاسلامية الايرانية .

نحن الموقعين أدناه ممثلي الجمعيات والمؤسسات في العالم نستنكر وندين الاعتداء الذي ارتكبته مجموعة صغيرة متطرفة غير منضبطة تنتسب الى جهاز الأمن في قم المقدسة وبجوار المرقدالمطهرللسيدة معصومة بنت الامام موسى بن جعفر ( عليهم السلام ) بحق مجموعة من النساء اللواتي قدمن للزيارة من مختلف بقاع العالم وذلك عند اقامة مأتم بمناسبة ذكرى استشهاد الامام علي الهادي( عليه السلام ) مساء الثلاثاء (3) رجب الموافق (9) اب برفقة مجموعة من النساء والاطفال من أسرة المجدد الكبير الراحل السيد محمد الشيرازي عند مرقده طاب ثراه في الحرم المطهر .
ان هذاالاعتداءالذي استخدمت فيه "الكيبلات" لضرب النساء والأطفال وفي هذه المناسبة الدينية وفي هذا المكان المقدس وبمرأى زائري الحرم الشريف وضيوف البلاد من المشاركات في المأتم يثير الدهشة والاستغراب والأسى والأسف الى حد كبير، مما يستدعي تفسيرا واعتذارمقنعا وتصحيحا مناسبا لحجم هذا الأعتداء المرفوض جملة وتفصيلا وبكل المقايس والمعايير.
منذ اللحظات الاولى من تلقينا لهذا الخبر الغريب بكل ما للغرابة من معنى حاولنا تفسيره بالتصرف الفردي الطائش وغير المسؤول لكن ماتبعه من توقييف دام حوالي الساعة لنجل سماحة المرجع الديني سماحة اية الله السيد صادق الشيرازي - مد ظله - العلامة السيد حسين الشيرازي مع الحجةالسيد محمد كاظم الفالي واعتقال اكثر من - 10 - من نساء الأسرة الشيرازية لمدة تجاوزت الـ -20 - ساعة في معتقل الأمن ، مع الضرب المبرح وقطع حتىماء الشرب عنهن طوال فترة الاعتقال ، وما ترتب علىذلك من اثار ككسر في العظام و ...
اجلْ ماتبع هذا الحادث الأليم سلب من تفسيرنا المصداقية والقبول عند الرأي العام الذي مابرح يطالب بتوضيح مقنع لهذا التصرف المرفوض .
وإذ ندين ونستنكر ذلك فإننا نعلن تضامننا مع ضحايا الاعتداء ونطالبكم بالتدخل العاجل والحازم لتوضيح الصورة ومعاقبة منفذي الاعتداء وتقديمهم الى القضاء، والاعتذار الى كل الذين انتهكت حقوقهم من ضيوف البلاد و من أسرة المجدد الشيرازي - ر- ، كما نطالب المسئولين باتخاذ الخطوات الاحترازية اللازمة للحيلولة دون تكرار مثل هذه التصرفات غير المسؤولة المضرة بسمعة ومصالح البلاد التي تمس حرمة الأماكن المقدسة ، ومكانة العلم والعلماء ، وحقوق الانسان والحريات الدينية .

الأربعاء - 4 رجب 1426 هـ الموافق - 10-8-2005
الموقعون :
جمعية أهل البيت ( ع ) للدفاع عن حقوق الانسان - لندن .
هيئة ال البيت ( ع ) للدفاع عن حقوق المرأة - لندن .
رابطة رجال الدين في اوروبا .
ملتقى الرسول الأعظم ( ص ) للتعايش والسلام - واشنطن .
معهد التعاليم الاسلامية - هولندا .
مركز القلم الحرّ - بيروت .
هيئة الحوار والتقريب - برلين .
نادي الصداقة العراقية الايرانية - بغداد.
مركزالحضارة للثقافةوالفنون - بوستن .
نادي الاعلاميين العراقي في المهجر - نيويورك .
ملتقى الحسينيات العالمي - لندن .
مؤسسة الحضارة للثقافة والاعلام - بيروت .
هيئة الوفاق والحوار - بغداد .



تلميذ المنبر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-18-2010, 07:19 AM   #13

تلميذ المنبر

مراقب عام
 
الصورة الرمزية تلميذ المنبر
 





افتراضي الفصل الثالث: الجزء الثاني: القسم الثالث

أعوذ بالله السميع العليم من الشيطن الرجيم
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل و سلم على محمد و آل محمد و عجل فرجهم و العن عدوهم

اللهم عجل ثم قرب فرج ولي أمر المسلمين الحق الإمام محمد المهدي عليه السلام
اللهم العن من انتحل نحلته و مقامه و لقبه الشريف بغير حق إلى قيام يوم الدين


عظم الله اجورنا و اجوركم بمصاب الصديقة الكبرى حجة الحجج السيدة فاطمة الزهراء عليها أفضل الصلاة و أزكى السلام: ذكرى الهجوم على الدار الإلهية و استشهاد المحسن عليه افضل الصلاة و ازكى السلام

لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم
إنا لله و إنا إليه راجعون

الفصل الثالث: يوم الثلاثاء الأسود
الجزء الثاني: ما خطته أيدي المؤمنين استنكارا لهتك حرمة المرجعية

القسم الثالث

شبكة النهرين نت : علماء الحوزة العلمية يدينون اقتحام الحرم و عمليات التعذيب ويطالبون بالتحقيق وتقديم مسؤولي جهاز الامن للمحاكمة

إباء . وكالات
المصدر : نهرين نت
بعد ازدياد ردود فعل الحوزة العلمية في قم ، وادانتها للاجهزة الامنية في مدينة قم ، لاقتحامها حرم السيدة المعصومة فاطمة عليها السلام ، وضرب عدد من النساء والاطفال بالسياط والهراوات واعتقال ثلاثين امرأة مساء اول امس الثلاثاء ، اضطر ت هذه الاجهزة الى اطلاق سراح النسوة المعتقلات ظهر اليوم الاربعاء .
ولكن الصدمة والذهول خيم على اهالي واقارب المعتقلات واكثرهن من العلويات من سلالة رسول الله صلى الله عليه واله وسلم ومن عائلة المرجع الديني الراحل اية الله العظمى السيد محمد الشيرازي ، حيث اكتشف هؤلاء ان النساء تعرضن للضرب المبرح وان اجسادهن اسودت من كثرة ضرب رجال الامن لهن بالسياط ، واحداهن كسرت ساقها بعدما ضربت بالهراوة والعصى الغليظة لاحد رجال الامن . وكشف احد علماء الحوزة العلمية في قم المقدسة عن تعرض احدى المعتقلات الحوامل الى نزيف حاد ربما يؤدي بها الى اسقاط الجنين وهي في شهور الحمل الاولى .
وطالب عدد من المراجع والعلماء السلطات الى فتح تحقيق في هذه الحادثة وعزل مسؤول جهاز الامن في قم الذي اصدر هذه الاوامر وتقديمه هو وبقية المسؤولين المتورطين في هذه الحادثة الى المحاكم لينالوا جزاءهم العادل، لان تصرفاتهم في اقتحام حرم السيدة المعصومة فاطمة " عليها السلام " وضرب النسوة اللاتي كن يقمن عزاء عند ضريح السيد الشيرازي بمناسبة ذكرى استشهاد الامام علي الهادي " عليه السلام " لايمثل فقط انتهاكا لحقوق الانسان بل وتنكرا للقيم الدينية وتجاوزا على الاعراف والمقدسات .
هذه الحادثة كانت مثار رد فعل عنيف من عدد من المرجعيات الدينية في قم المقدسة ، خاصة وان معظم النساء هن من عائلة مرجعية دينية عريقة لها دور كبير في خدمة الاسلام ومذهب اهل البيت عليهم السلام ، ووصف عدد من العلماء في مدينة قم المقدسة هذا العمل بالهجوم الوحشي والبربري ، وقاموا بزيارة المرجع الديني اية الله العظمى السيد صادق الشيرازي ، اعرابا عن تعاطفهم مع النساء اللاتي تم اعتقالهن وتعذيبهن من قبل اجهزة الامن في مدينة قم ، كما تلقى مكتب المرجع الشيرازي اتصالات من الحوزة العلمية في النجف الاشرف وكربلاء المقدسة ومن الحوزة العلمية في سوريا والهند وباكستان وافغانستان ، وكلها استنكرت وادانت هذا العمل وابدت تعاطفها مع المعتقلات ومع ذويها.
هذا والجدير ذكره ، ان جهاز الامن الايراني ظل لعدة سنوات يطارد رجال الحوزة العلمية في قم من اتباع الشيرازي الراحل ، بسبب اختلافه مع نظام ولاية الفقيه ، ودعوته الى نظام شورى الفقهاء ، وكان المرجع الراحل الذي عرف بغزارة انتاجه الفقهي والعلمي الذي وصل الى 1450 كتابا ، كان رهين الاقامة الجبرية في منزله طوال خمسة وعشرين عاما الى ان وافه الاجل قبل ثلاث سنوات .

المصدر : نهرين نت
http://www.nahrainnet.net/news/44/AR...6bde12b136e2a4
.................................................. .............................
لجنة سيد الشهداء في الكويت تستنكر الاعتداء على كوكبة من النساء العلويات داخل حرم السيدة المعصومة عليها السلام
استنكرت لجنة سيد الشهداء ( المكتب الرئيسي ) في الكويت ماقام به البعض من منتسبي رجال الامن الايراني داخل حرم مرقد السيدة المعصومة في قم المقدسة من تعرض واعتداء على النساء العلويات من بيت المرجعية لآل الشيرازي عند زيارتهن لمرقد السيدة معصومة عليها السلام واقامة العزاء عند قبر المرجع الراحل الامام السيد محمد الحسيني الشيرازي قدس سره واعتقال سماحة آية الله السيد حسين الشيرازي ،حيث دعت اللجنة سيد الشهداء الحكومة الايرانية لمحاسبة كل من شارك في هذه الجريمة النكراء و تقديمهم للعدالة بأقرب وقت ممكن.

http://ebaa.net/khaber/2005/08/11/images/iraq-008.jpg
.................................................. ......................
بيان الشيخ ياسر الحبيب:
بيان تنديد بالاعتداء الآثم على آية الله السيد حسين الشيرازي وكريمات البيت المرجعي
قال الله العظيم في محكم كتابه الكريم: " وما الله يريد ظلما للعالمين". (آل عمران: 108).
وردتنا من عش آل محمد، قم المقدسة، أنباء تزلزل الجبال عن تعرّض جلاوزة المخابرات الإيرانية للمؤمنين والمؤمنات الزائرين لمرقد المجدد الشيرازي الراحل (رضوان الله تعالى عليه) والذين توافدوا على الحرم المعصومي الشريف لتقديم واجب العزاء لسيدتنا الطاهرة المعصومة (صلوات الله عليها) بمناسبة ذكرى استشهاد سيدنا ومولانا الإمام علي بن محمد الهادي (صلوات الله عليه).
وبعدما منعوا منذ أيام الرجال من الوصول إلى مرقد السيد المجدد (قدس سره) وزيارته؛ وبعدما طمسوا كل العلائم التي كانت موضوعة على القبر حتى ساووه بالأرض؛ لم يهنأ لهم بال بأن تبقى النساء تزوره! فانقضت شرذمة من أوباش المخابرات على الزائرات اللائي أقمن عند المرقد بتلاوة كتاب الله والأدعية الشريفة، وضربوهن والأطفال بالسِّياط والهراوات! وانتزعوا الخمار من وجوههن! ولم يعجبهم أن يتدخل سماحة آية الله السيد حسين الشيرازي (دام ظله) للذب عن عرضه وأعراض العلويات المخدّرات، فنكّلوا به وبمن معه، واقتادوهم جميعا – رجالا ونساءا – إلى غياهب السجون، ليقضون هناك ليلتهم هذه تحت التعذيب الوحشي!
فلمَ كل هذا وعلى ماذا؟! وما الجريمة التي ارتكبتها الأسرة المرجعية الكريمة حتى يُسجن منهم ومن أقربائهم أربعة رجال، وثمان نساء فيهن الحوامل، وطفلتان بريئتان؟! هل أن مجرد زيارتهم لأبيهم وجدّهم جريمة عند هؤلاء الظلمة القتلة؟!
أي شرع وأي دين أباح لهؤلاء الأدعياء تدنيس حرم بنت موسى بن جعفر (صلوات الله عليها وعلى أبيها) ومداهمة اللائذين واللائذات به بهذه العملية الإجرامية؟!
ومن للرُّضّع بعد سجن أمهاتهم؟! وفي ذمّة مَن دم ذلك الجنين السقط الذي سقط أو يكاد من رحم أمه حرم سماحة السيد محمد جواد الشيرازي؟! وذلك الكسر في رجل كريمة الإمام الراحل زوجة الخطيب السيد محمد باقر الفالي - والذي أعاقها عن المشي – في أعناق من؟! وتلك الظهور التي اسودّت من آثار السياط مَن يتحمّل مسؤوليتها؟!
وهذا الانتهاك السافر لكرامة علماء الدين وفضلاء الحوزة العلمية كيف لنا أن نسكت عليه؟! وهذا التعدي على حرمة نواب الإمام (صلوات الله عليه) كيف لا تسخطه عليهم؟! وكل هذه التجاوزات الجسيمة للشرع والعدالة كيف لا تُنزل عليهم نقمة الله المنتقم الجبّار؟!
وبعد هذا.. كيف لنا أن نقول عن هذه الحكومة أنها حكومة رسول الله وأمير المؤمنين (صلوات الله عليهما)؟! وماذا بقي لها كي نحترمها؟! أهذه أفعال حكومة إسلام أم حكومة تستّر بالإسلام؟! هل الاعتداء على النساء حكم محمد وعلي أم حكم أبي بكر وعمر؟!
إذا اعتقلوا الرجال.. فأي ذنب للنساء؟! أي ذنب للأطفال؟!
وما الجريرة؟! زيارة؟! وضع خرقة خضراء على قبر سُويَّ بالأرض ليكون موطئا للأقدام؟!
والله إن قلب مولانا صاحب الأمر (أرواحنا فداه) ليتفطّر ألما على ما يجري!
إن هذا العمل الجبان الذي قام به الأوغاد العمريّون في جهاز المخابرات الإيراني المنحط، هو عند الله جرم عظيم، لا يمكن السكوت عليه، ولن يمرّ مرور الكرام، فليس بعد مسّ الأعراض صبر أو تحمّل..
وإنه سيكون للمؤمنين والشرفاء موقف مع المعتدين قريبا عاجلا إن شاء الله تعالى، والمجازي الأكبر هو الله تبارك وتعالى.
نسأل الله أن يثيب عائلة الإمام المرجع خير الثواب على صبرهم وتحمّلهم، نسأله تعالى أن يزيد في حسناتهم على ما بذلوه من تضحيات في سبيل دين الله سبحانه. وأما الظالمون.. فاللهَ نسألُ أن يعجّل في نزول نقمته وغضبه وسخطه عليهم، وأن يأخذ بحقنا منهم، اللهم آمين بحق محمد وآله الطاهرين صلواتك وسلامك عليهم أجمعين.

ياســـــــر الحبـــــــيب
لندن
http://www.alqatrah.org/akhbar-s%20...n%20sherazi.htm
.................................................. ........
بيان سماحة السيد محمد علي الحسيني الأمين العام لجمعية بني هاشم العالمية
بسم الله الرحمان الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم
من جديد وليس بجديد تتعرض العائلة الكريمة السادة الشيرازية لهجوم وحشي
ونحن باسم الأمين العام لجمعية بني هاشم العالمية
العلامة السيد محمد علي الحسيني وشورى الجمعية
وباقي الأعضاء نستنكر هذا العمل الوحشي الجبان
ونكتفي بنشر البيان .
وسيأتيهم ردنا فلا يستعجلونwww.banihashem.org
.................................................. .................................................. .............

بيان مؤسسة الرضوان بدولة الكويت:
الجميع سمع عن الحادثة الأليمة التي ألمت بالنساء العلويات من آل الشيرازي - قدس سره - في ضريح السيدة المعصومة سلام الله عليها ، و اعتقالهن لفترة هم و مجموعة من رجال بيت الإمام الراحل كسماحة آية الله السيد حسين الشيرازي ، إذ تندد اللجنة على مثل هذه الأعمال و تطالب بمحاسبة المسؤول على هذه الحادثة ، و التبرئ من عملهم كما تبرأ رسول الله (ص) من ما فعل خالد .
و على الجميع أن لا يسكت على مثل هذا ، فكل يقوم ما يستطيع به ، كإرسال الرسائل و الفاكسات لأقطاب القيادة الإيرانية لتستنكر ما حدث و تطالب باتخاذ الإجراءات اللازمة بحق هؤلاء .
و تستنكر اللجنة السباب و الشتم الذي حصل في المنتدى الذي أطلقه بعض الأعضاء على بعض القيادات في إيران ، و تنوه اللجنة أن هذا لا يمثل وجهة نظر اللجنة ، و إنما هذا يمثل وجهة نظر كاتبه ، قال تعالى :"ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ" ، فلا داعي أبدا للسباب و الشتم ، و إنما يكفي ذكر أعمال من يراه أحدنا ظالما ، و قد تم تحرير جميع المشاركات التي خالفت قوانين المنتدى .
و لله المشتكى
اللجنة الإعلامية لمؤسسة الرضوان بدولة الكويت
http://www.alrodwan.com/vb/showthread.php?t=2477
.................................................. .................................................. .............

بيان رابطة علماء المسلمين الشيعة في أمريكا الشمالية
(من اهان لي وليا فقد بارزني بالمحاربة ودعاني إليها)
حديث قدسي

الموضوع: اعتداء المخابرات الايرانية على أسرة الإمام الشيرازي .
المكان: الحرم المطهر للسيدة فاطمة بنت الإمام الكاظم في قم المقدسة.
الزمان: الشهر الحرام رجب الاصب الذي يصب الله فيه الخير لعباده .
المناسبة: تعزية النسوة من آل المرجع الشيرازي للسيدة فاطمة عليها السلام.
النتيجة: اعتقال النسوة مع الرجال وإيداعهم السجن .
المطلوب: الافراج الفوري عن المعتقلين ومعاقبة مرتكبي الجريمة النكراء والمعتدين على مقام المرجعية الدينية الرشيدة.
أيها المؤمنون في كل مكان ...

نحيطكم علما أن المخابرات الايرانية قد قامت اليوم باعتقال نجل الإمام السيد صادق الشيرازي سماحة آية الله السيد حسين الشيرازي وكذلك صهر الإمام الشيرازي الراحل سماحة السيد كاظم الفالي العلامة السيد كاظم الفالي السيد حسين الفالي والسيد محمود الفالي, بعد الاعتداء عليهم بالضرب في حرم السيدة المعصومة سلام الله عليهما, وفي الشهر الحرام وذلك بعد أن جاء السيدان للتدخل لإطلاق سراح حوالي ثلاثين امرأة قامت المخابرات باعتقالهن صباحا عند مرقد الإمام الشيرازي قدس سره، ومازال الجميع معتقلون حتى هذه اللحظة.
والتفاصيل هي أنه اليوم (3 رجب) حيث يصادف ذكرى استشهاد الإمام الهادي سلام الله عليه فقد جاءت نساء من عائلة آل الشيرازي ونساء أخريات إلى الحرم الشريف لزيارة السيدة المعصومة سلام الله عليها وتعزيتها ثم اتجهن لزيارة السيد المجدد الشيرازي رضوان الله عليه، وحيث رأين هناك أن مرقده الشريف أصبح مَداسا للأقدام فقد وضعن قماشا أخضر عليه لتمييزه، وجلسن هناك يقرأن الفاتحة ويقمن مجلس النعي والرثاء وقد التحقت بهن مجموعة من المؤمنات في الحرم الشريف حتى أصبح المجموع حوالي مائة امرأة عند المرقد الشريف، وفي هذه الأثناء وإذا برجال أمن الاطلاعات يقتحمون الجانب النسوي ويطوّقون النساء الحاضرات بشكل مرعب مما أدى إلى فزعهن، فعلا صراخهن وامتد إلى كافة أنحاء الحرم الشريف، وبسبب ذلك أقدم رجال الأمن على ضربهن بالسياط (الكيبلات) والهراوات!!! ثم قاموا باعتقال النسوة وبينهن بنات صغار لا يتجاوز أعمار بعضهن عشر سنوات فقط!!
وفورَ ورود الخبر إلى منزل آية الله العظمى السيد صادق الشيرازي دام ظله توجّه نجله سماحة آية الله السيد حسين الشيرازي وصهر الإمام الراحل سماحة السيد كاظم الفالي إلى الحرم الشريف للتدخل في الموضوع، وعندما وصلا هناك رأى سماحة السيد حسين أحد رجال الأمن ينهال بالضرب على النساء بالسوط فثارت ثائرته واشتدت غيرته وقبض على يد ذلك الشرطي اللعين وأخذ السوط من يده وهو يصرخ بوجهه قائلا: أعلى الحريم؟!! أتستقوي على الحريم؟!! ألا تستحي؟!! أما عندك غيرة؟
وأدى ذلك إلى أن يتم اعتقال السيد حسين والسيد كاظم أيضا، ومازال الجميع حتى الآن رهن الاعتقال!! فإنا لله وإنا إليه راجعون، يبدو أن هذه هي أولى صدامات الحكومة الجديدة برئاسة أحمدي نجاد مع الحوزة العلمية والمراجع وعلماء الدين
لذلك فان رابطة علماء المسلمين الشيعة في أمريكا الشمالية تندد بشده وتشجب هذا التعدي الجبان على النسوة من آل المجدد الشيرازي. والتعدي الآثم على المرجعية الربانية الرشيدة.
وتطالب بالافراج الفوري عن كل المعتقلين من العلماء الاعلام والنسوة الحرائر المعتقلات من عائلة المجدد. ومعاقبة المتصدين لهذه العمل الجبان الغاشم.
وقد قال رسول الله صَلَّى الله عَلَيةِ وَآلِهِ وَسَلَّم ( من اصبح لايهتم بامورالمسلمين فليس منهم, ومن سمع رجلا ينادي ياللمسلمين فلم يجبه فليس بمسلم)
التوقيع عن:
رابطة علماء المسلمين الشيعة في أمريكا الشمالية كل من:
1.اية الله الشيخ مهدي الحائري/ كالفورنيا - أمريكا
2.العلامة الشيخ صادق المجاهد / اوتاوا- كندا.
3الشيخ علي الرميثي / وندزور - كندا.
5..العلامة الشيخ محمد سعيد المخزومي / تورنتو - كندا
4.العلامة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ فاضل المخزومي/ هاملتن- كندا.
6.حجة الإسلام والمسلمين الشيخ عبد الحميد الدباغ / اوتاوا- كندا.
7.حجة الإسلام والمسلمين الشيخ أبو علي العابدي / تورنتو- كندا.
8.حجة الإسلام والمسلمين الشيخ عبد الجليل الإسلامي/ فلادلفيا - أمريكا.

.................................................. .................................................. .............


وفد شعبي من أهالي الكاظمية يحتج أمام السفارة الإيرانية ببغداد
النهرين : بغداد
تعبيرا عن شجبهم واستنكارهم الشديدين لحادث الاعتداء الآثم والاعتقال التعسفي الغاشم الذي طال جمع من العلماء والنسوة العلويات من بيت المرجعية الدينية لأسرة آل الشيرازي المجاهدة، توجه عصر أمس الأربعاء وفد شعبي كبير من شخصيات ووجهاء وأهالي مدينة الكاظمية المقدسة، إلى مبنى السفارة الإيرانية ببغداد، ولتقديم الاحتجاج والتنديد بهذا الحادث الأليم.
وحال وصول وفد المحتجين إلى المكان، تجمعوا أمام الباب الرئيسية لمبنى السفارة وبدؤا باطلاق شعارات التعبير عن التضامن والنصرة لأئمة أهل البيت الأطهار وللمرجعية الدينية الرشيدة، وكذلك الرفض لما تعرضت له الأسرة المرجعية الشيرازية في مدينة قم المقدسة بايران.
وفي هذه الأثناء خرج بعض مسؤولي السفارة بما فيهم السكرتير الدبلوماسي للقاء المحتجين والتحاور معهم، حيث قدموا لهم بيانا خاصا يتضمن استنكارهم لما قام به بعض أفراد الأمن الايرانيين من اعتداء واعتقال غير مبرر لجمع من علماء ونساء بيت المرجع السيد الشيرازي(دام ظله)، كما تضمن البيان ثلاثة مطالب ملحة وهي معاقبة الأفراد المعتدين وتقديم اعتذار لما حصل ومنع تكرار مثل ذلك مستقبلا.
هذا وقد وعد مسؤولي السفارة بنقل رسالة المحتجين ومطاليبهم إلى الجهات الإيرانية المختصة. للنظر بها ودراستها.
يذكر هنا أنه تم اطلاق سراح جميع المعتقلين من أبناء الأسرة المرجعية الشيرازية المجاهدة بعد عدة ساعات من اعتقالهم، بفعل حملة المناشدات والمطالبات التي صدرت عن كثير من الجهات المرجعية والعلمائية والمؤسسات الإسلامية والثقافية والأحزاب والمنظمات في مختلف دول العالم.

.................................................. .................................................. .............

وفد من أهالي الكوت يرفع رسالة احتجاج للحكومة الإيرانية
النهرين: الكوت
توجه وفد شعبي من أهالي الكوت وبعض من شخصياتها الدينية والوجهاء في مسيرة احجاجية نحو منطقة الحدود العراقية الإيرانية/ مركز مهران الحدودي، للتعبير عن الاستنكار والشجب لحادث الاعتداء والاعتقال الآثم لعدد من علماء ونسوة الأسرة المرجعية للإمام الشيرازي(دام ظله) في مدينة قم المقدسة بايران.
وعند وصول المحتجين إلى المركز الحدودي المذكور، بادروا إلى الدخول إلى الأراضي الإيرانية الحدودية، مما دفع بضباط ومسؤولي مركز مهران الإيراني إلى الخروج لاستقبال المحتجين والتحاور معهم، حيث جرت المداولات بين الجانبين، وقدم المحتجون رسالة احتجاج موجهة للحكومة الإيرانية تضمنت الاستنكار للحادث الأليم والمطالبة بمعاقبة المعتدين وعدم تكرار مثل هذا الاعتداء مستقبلا.
وقد استجاب مسؤولي المركز الحدودي لمطالب المحتجين ووعدوا بنقل رسالتهم إلى الجهات العليا المختصة لدراستها والنظر فيها يترتب عليها.

.................................................. .................................................. .............

بيان إدارة قروب الإمام الشيرازي الراحل
(( إنا لله وإنا إليه راجعون))

نستنكر ما حصل من بعض منتسبي رجال الأمن الإيراني من اعتداء غاشم على حرمة شهادة الإمام الهادي (عليه السلام) وكذلك على حرمة مرقد السيدة المعصومة (عليها السلام) بقم المقدسة، وأيضاً على حرمة شهر رجب وكذلك على حرمة الأسرة الشيرازية والمتمثلة في سماحة آية الله السيد حسين الشيرازي نجل الإمام المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الشيرازي، وبعض العلماء الآخرين، وكذلك الاعتداء على الكريمات العلويات الشريفات وما حل بهم جميعاً من ضرب وشتم وسجن من قبل تلك العصبة الظالمة، لذا نهيب بالمسؤولين في الحكومة الإيرانية الجديدة وكلنا أمل فيها لإرساء دعائم الإسلام الأصيلة والحفاظ على بيضة الدين، وذلك بتدخلها العاجل والصارم وذلك بتوضيح الصورة لما جرى والمعاقبة القصوى بمن قام بذلك الجرم المشؤوم، وذلك أدى إلى الإساءة الشنيعة بقدسية الحرم الشريف وللعائلة الكريمة ولما قدمته على مر العصور من خدمة لمذهب أهل البيت (عليهم السلام).

لذلك نكرر استنكارنا الشديد ونأمل بالتعجيل في القضاء على مثل هذه التصرفات الفردية والتي لا تمت للدين في شيء.

إدارة قروب الإمام الشيرازي الراحل
http://groups.yahoo.com/group/alshirazi/

.................................................. .................................................. .............


الهجوم على مرقد أحد مراجع التقليد المعارضين لحكومة آية الله خامنئي
الترجمة العربية لنص التصريح الذي اجرته إذاعة الغد مع الكاتب الصحفي الايراني الدكتور علي رضا نوري زادة


هاجمت قوى الأمن في مدينة قم على النساء اللاتي تجمعن عند مزار آية الله السيد محمد الحسيني الشيرازي، في مرقد معصومة حينما كن يقرأن الفاتحة، و ضربوا النساء العراقيات و الكويتيات و القريبات لآية الله الفقيد، وقد اعتقل رجلين من أقربائه.
علي رضا نوري زادة، الصحفي المقيم في لندن، تحدث في مقابلته مع إذاعة "فردا" -الغد- وقال: إن آية الله الشيرازي، كان يعارض نظام ولاية الفقيه، و في نفس الوقت، لم يعترف أيضا بفقاهة السيد علي الخامنئي.
و في بيان نشره بيت هذا المرجع الشيعي يوم الخميس، ذكر ان رجال الأمن قد أساءوا إلى النسوة الحاضرات في المحل، و قيل ان السيد حسين الشيرازي و السيد كاظم الفالي من أقرباء آية الله الشيرازي، اطلق سراحمها بعد عدة ساعات،
نص مقابلة الدكتور علي رضا نوري زادة، الخبير الإيراني في لندن مع إذاعة الغد:
علي رضا نوري زادة: إن المرحوم آية الله الشيرازي في أواخر عمره كان لديه صراعات كثيرة مع النظام، ليس بهذا المعنى أنه شخصيا كان في نزاع معهم، لأن آية الله الشيرازي منذ 15 عاما من سنوات عمره الأخيرة لم يخرج من البيت، أي لأنه لم يعترف بالسيد الخامنئي و لم يقبل بنظام الحكم، لم يخرج من البيت، وحتى في زمن حينما اعتقل نجله العلامة مرتضى الشيرازي و تم حرقه، حينما صب عليه الشيخ فلاحيان [وزير الإستخبارت آنذاك]، النفط في وجهه و أحرقه، وكانت آثار الحرق مشهودة عليه حينما خرج من السجن. و اعتقل أيضا صهره السيد الفالي و عدد آخر حتى نجله الصغير، و بالتالي استطاع هؤلاء الهروب من البلد، و لقد توفي آية الله الشيرازي من دون رؤية أولاده، و حينما أرادوا أن يدفنوا جثمانه، كان أتباعه الذين لم يكونوا من الإيرانيين فحسب، بل عدد كبير من العراقيين و البحرانيين، و سائر بلدان الخليج الفارسي، لم يسمح لهم أن يدفن جثمان آية الله الشيرازي في المحل المنظور، حيث إن عائلته كانت تريد دفن الجثمان في البيت، لكنهم لم يسمحوا، و سرقت الإطلاعات [المخابرات]، الجثمان، و دفن رجال الأمن الجثمان بأنفسهم، و بعد ذلك حتى قراءة الفاتحة على مقبرته أيضا كانت تواجهها المشاكل.
آية الله العظمى السيد صادق الشيرازي أخ المرحوم، جلس محل أخيه، و حاليا يقلده أتباع و مقلدي المرحوم الشيرازي.
ولكن ليست لديه تلك الأفكار و المسائل و المواقف التي كانت تشمل جميع المجالات السياسية و الثقافية و الإجتماعية، ولكنه يعتبر فقيها معروفا ومعتبرا، ولكن مع ذلك لم يتوقف الأذى على الشيرازيين و أتباع السيد الشيرازي.

http://www.nourizadeh.com/archives/001213.php#more

.................................................. .................................................. .............

بيان أمين عام المنظمة الدولية الشيعية للثقافة و حقوق الإنسان حول جريمة الثلاثاء الأسود:
In The Name Of Allah
Such acts perpetrated by the Iranian government is not surprising as they have from the early years of the revolution until this day continued to systematically abuse Shia Muslims and their scholars. This is especially the case with the family of Ayatullah Al-Uthma Sayyid Muhammad Shirazi as it has been reported in the 1997 Amnesty International report. The Iranian government continues to abuse them. There are numerous other Shia scholars who also have been and continue to be oppressed by this un-Islamic government. Ayatollah Al-Uthma Shaikh Ya’subedin Rastegaari is still under arrest and has not been released. I condemn the actions of the Iranian government in regards to their abuse of Shia scholars in particular and their action in regards to many other affairs in general. I have included below the link for the aforementioned report by Amnesty International
http://***.amnesty.org/library/Index...pen&of=ENG-IRN
ترجمة البيان:
بسم الله الرحمن الرحيم
إن هذه الأعمال التي مارسها رجال وزارة المخابرات، ضد الكريمات العلويات في حرم السيدة معصومة سلام الله عليها، في ظل الحكومة الإيرانية، ليست مثيرة للإستغراب، فهذا دأبها منذ السنين الأولى للثورة، حيث مارست الحكومة الإيرانية الظلم و الإعتداء، و تضييع حق الإسلام الشيعي، و علماء الشيعة، و مسلمي الشيعة، و من إحدى نماذجها، كانت معاملاتها مع بيت و شخص آية الله العظمى السيد محمد الشيرازي قدس سره، و قد جاء نموذج من هذا الإعتداء في تقرير منظمة العفو الدوليه لعام 1997، و لايزال هذا التعدي مستمرا.
أذكر ان هنالك علماء آخرون لا يزالون تحت ظلم الحكومة الإيرانية، و منهم آية الله العظمى الشيخ يعسوب الدين الرستكاري الذي لايزال سجينا بسبب تأليفه لكتاب نافع تحت عنوان "حقيقة الوحدة في الدين"، و لا يعرف متى سيطلق سراحه.
إنني أستكر بشدة معاملة الحكومة الإيرانية مع علماء الشيعة، و بشكل عام أستنكر كل معاملات الحكومة الأخرى,
و من أجل إطلاع القراء الكرام، أضع تقرير منظمة العفو الدولية لعام 1997:
http://***.amnesty.org/library/Index...pen&of=ENG-IRN
.

.................................................. .................................................. .............


المجمع الشيعي العالمي في نيوزيلندا يستنكر الإعتداء الذي حدث داخل حرم السيدة المعصومة في قم المقدسة
اوكلندا - نيوزيلندا

اجاب المجمع الشيعي العالمي في اوكلندا – نيوزيلندا على أسئلة بعض المؤمنين في المهجر حول الإعتداء الذي حدث داخل حرم السيدة المعصومة في قم المقدسة ، وفيما يلي نص الاجابة :

بسم الله الرحمن الرحيم

إجابة على أسئلة بعض المؤمنين في المهجر ـ حفظهم الله ـ حول جريمة يوم الثلاثاء في قم المقدسة نقول و بإختصار:
تلقينا و للأسف الشديد نبأ الإعتداء الإجرامي الآثم من قبل السّلطات الإيرانيّة على العلويّات من اُسرة المرجع الديني المظلوم سماحة آية الله العظمى السّيد محمّد الشيرازي ـ قدّس الله نفسه الزكيّة ـ ( في حرم مولاتنا السّيدة الشهيدة فاطمة المعصومة ـ صلوات الله و سلامه عليها ـ و عند ضريحها المقدّس و ذلك في يوم الثالث من شهر رجب المرجّب المصادف لذكرى استشهاد سيدنا الإمام العاشر أبي الحسن الثالث مولانا الإمام علي بن محمّد الهادي ـ عليهما آلاف التحيّة و الثناء ـ ) و إعتقالهنّ مع بعض السّادة الكرام من آل الشيرازي العظام و من ثمّ حبسهنّ و تعذيبهنّ و التعدّي السّافر على حقوقهنّ في السّجن المركزي السّاحلي الحكومي حيث يدل ذلك على أنّ السّلطات الإيرانيّة كانت هي المباشرة في الجريمة و المخططة لها، مضافاً إلى أنّ عدد المعتقلين و المعتقلات كان كثيراً و هذا ينبأ عن تورّط العشرات من رجال السّلطة في الجريمة و لا حول ولا قوّة إلا بالله العلي العظيم.
إننّا إذ نستنكر هذا الجريمة النكراء، نطالب المؤمنين و المؤمنات بالدعاء لكشف هذه الغمّة عن هذه الأمّة، كما نطالبهم بالعمل الجاد العالمي للحيلولة دون مزيد من الإنتهاكات فإنّ ذلك زكوة الحريّة، و إلى الله المشتكى.

المجمع الشيعي العالمي
اوكلندا - نيوزيلندا

.................................................. .................................................. .............

تصريح لمصدر في وزارة الداخلية الايرانية عن حادثة الاعتداء على العلويات من آل الشيرازي في حرم السيدة المعصومة بقم المقدسة
http://www.14noor.com/forum/forum_p...PN=1&TPCD=False
اوردت وكالة الانباء الايرانية ( هما ) نقلا ( نقلا عن وكالة أنباء فارس الايرانية ) تصريح لمصدر مسؤول في وزارة الداخلية الايرانيه حول حادثة ضرب واعتقال العلويات من عائلة الامام الشيرازي رضوان الله عليه ، وهذا نص ترجمته :
اخبار عن هجوم لقوات الامن ضد عوائل مراجع التقليد في قم.
ضمن هجوم قوات الامن والمخابرات في قم لعائلة وابناء آية الله السيد صادق الشيرازي ، فقد قامت بضربهم وشتمهم ، وتم اعتقالهم لمدة يوم واحد .
ففي عصر يوم الثلاثاء وأثناء تواجد عائلة وابناء ومجموعة من المنتسبين لآية الله السيد صادق الشيرازي احد مراجع قم ، اثناء التواجد عند قبر أخيه الاكبر آية الله السيد محمد الشيرازي والذي هو أحد مراجع التقليد المتوفين ، فقد تم اعتقالهم من قبل جهاز المخابرات بقم .
هذا الاعتقال الذي رافقه استخدام القوة والضرب والشتم ضدهم من قبل القوات التي كانت بالملابس المدنية ، وهذا التعرض للنساء والاطفال الصغار يحدث لاول مره . ومن الجدير بالذكر ان زوجة الفقيد آية الله السيد محمد الشيرازي ـ 71 سنه ـ قد تعرضت للضرب ايضا في هذا الهجوم .
وآية الله السيد محمد الشيرازي يعتبر من العلماء ذوي المقامات العالية في قم عند بداية الثورة . لكنه كان رهن الاقامة الجبرية لمدة عشرون عاما ما بعد وفاة آية الله شريعت مداري والى حين وفاته عام 1380 بسبب مخالفته لنظرية ولاية الفقيه . ويشتهر بانه من اكبر مراجع الشيعة اثراءا للعلم بسبب كثرة مؤلفاته من الكتب والتي منها مجموعات في الفقه واصول الشيعة ، خلال تلك الفترة .
وقد ابتدأت عمليات التهجم على بيوت وعوائل مراجع التقليد منذ مدة وأثناء فترة انتخابات رئاسة الجمهورية الاخيرة وذلك بالتعرض لمنزل آية الله جوادي آملي من قبل قوات ترتدي الملابس المدنية . وقد زادت وتيرتها بهذه الهجمة الاخيرة . كويا نيوز 20/5/84
.................................................. .................................................. .............

مصدر بوزارة الداخلية : احداث الليلة الماضية بقم تمت من قبل بعض مقلدي أحد مراجع التقليد

صرح مصدر مطلع بوزارة الداخلية : قام بعض مقلدي أحد مراجع التقليد بقم بالاحتجاج على رفع صورة هذا المرجع من على قبره ، بالاحتجاج في الحرم الطاهر .
وأفاد هذا المصدر بان ادارة الحرم المقدس للسيدة المعصومة ( س ) قامت خلال الاسبوع الماضي برفع صور العلماء الاعلام والمراجع العظماء الذين قبورهم داخل الحرم الطاهر ، ما دعى مقلدي آية الله السيد محمد الشيرازي للاعتراض .
هؤلاء الاشخاص الذين يقاربون الخمسون شخصا ويتشكل معظمهم من الكربلائيين المقيمين في قم ، ومن مقلدي آية الله الشيرازي ، قاموا بالاخلال بالنظام بالحرم عبر الهتاف بشعارات ضد المسؤولين .
وأضاف : وقد قامت قوات الامن ومساعدي محافظة قم وبالتعاون مع امن الحرم الطاهر بالتواجد بكثافة وتوجيه افراد الامن والنظام لاخراج المحتجين من الصحن واعتقال البعض منهم من المحرضين لهم .
على كل حال فان حكيمي مدير عام الامن والنظام في محافظة قم وفي حديث مع فارس قد أبدى عدم علمه بحصول مثل هذا الحادث في قم . وكالة انباء فارس 20/5/84

وبعد ذلك تورد الوكالة بيان بيت الامام الشيرازي رح عن الحادثة
وهذا رابط الخبر من موقع وكالة انباء هما الايرانية
http://www.homakhabar.com/gom.htm
ملاحظات على ما صرح به المصدر بوزارة الداخلية الايرانية
http://www.alrodwan.com/vb/showthread.php?t=2568

اقرأ النصف الثاني للخبر والذي فيه تصريح مصدر وزارة الداخلية الايرانية وقارنه بالجزء الاول من الخبر الذي اوردته وكالة الانباء الايرانية عن الحادث من عملية الهجوم والضرب والشتم للنساء ومن بينهم كما ذكرته الوكالة زوجة الامام الراحل رح ـ 71 ـ سنه ، هل استخدام القوة واهانة النساء امر منطقي بهذه الحادثة ؟؟ علما بانه تبين بعد الافراج عن المعتقلات من النساء وجود آثار كثيرة للضرب على اجسادهن واحداهن تم كسر عظام احد رجليها من كثرة الضرب عليها واحداهن نزفت بشدة وهي حامل بشهورها الاولى بسبب الضرب الذي تعرضن له ؟
ثانيا : مصدر وزارة الداخلية أفاد بان هذه المجموعة هتفت بشعارات ضد المسؤولين ، ولم يقل مسؤولي النظام ، وهو التعبير المستخدم لدى المسؤولين بايران للاشارة الى السيد الخامنائي وغيره من رموز النظام ، مما يوضح ان الامر كان احتجاج ضد مسؤولي الحرم فقط . فهل لمسؤولي الحرم هذه القدسية بانهم لو هتف احد بشعارات ضدهم يواجهون بهذه القوة والضرب والشتم والتعذيب بمركز شرطة ساحلي ؟ وخصوص انهن من النساء وبينهم العجوز الكبيرة كزوجة الامام الراحل رض والى الطفلة ذات العشر سنوات ؟
ثالثا : افاد المصدر المسؤول بوزارة الداخلية الايرانية انه تم اعتقال المجموعة المحرضة من المحتجين ؟
فمن هم ؟ اليسوا كلهم من النساء وكلهم بنات وزوجة الامام الراحل رض ؟ وحتى السيد حسين الشيرازي والسيد كاظم الفالي فقد حضرا بعد ذلك بعد ورود خبر الاعتداء على العلويات في الحرم الشريف ولم يكونوا متواجدين بداية الاحداث ؟
.................................................. .................................................. .............



بيان جمعية آل محمد الإسلامية في نيوزيلندا:
التاريخ/ 12/8/2005
بسم الله الرحمن الرحيم
بعد الصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آل بيته الطيبين الطاهرين
ثم أما بعد ،،،
إننا وبإسم جمعية آل محمد الإسلامية ،نستنكر وبشدة ما وقع من ظلم على إية الله العظمى السيد / صادق الشيرازي وأقربائه الكرام معلنين بذلك رفضنا القاطع لتلك الأفعال المشينة والبعيدة كل البعد عن مبادئ أهل البيت عليهم السلام أجمعين والتي تكفل كرامة الإنسان وحريتة .

والسلام
جمعية آل محمد الإسلامية
أمين جميعة آل محمد الإسلامية
رياض محمد
نيـــــــوزلندا / أوكـــلاند

.................................................. .................................................. .............

In the name of Allah, the Most Gracious, the Most Merciful
Peace and Blessings of Allah upon his Messenger, Muhammad and his pure, inerrant, infallible and impeccable progeny.

Auckland University Islamic Aal-e-Muhammad Society, a representative of Shia thought in New Zealand, following the principles of Ahul-Bayt (Peace and Blessings upon them), condemns the unfair and aggressive act against the family of the late Grand Ayatollah Sayyid Muhammad Shirazi and Grand Ayatollah Sayyid Saadiq Shirazi, expressing our disapproval of these heinous acts which is far away from the values of Ahlul-Bayt (Peace and Blessings upon them) and therefore against human dignity and freedom.

We express our solidarity with the family of the late Grand Ayatollah Sayyid Muhammad Shirazi and Grand Ayatollah Sayyid Saadiq Shirazi and demand that the perpetrators of this criminal act which is against international human rights to be brought to justice.

The treasurer of Islamic Aal-e-Muhammad Society
REYADH MOHAMMAD




تلميذ المنبر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-18-2010, 07:21 AM   #14

تلميذ المنبر

مراقب عام
 
الصورة الرمزية تلميذ المنبر
 





افتراضي الفصل الثالث: الجزء الثالث: لقطات الفيديو

أعوذ بالله السميع العليم من الشيطن الرجيم
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل و سلم على محمد و آل محمد و عجل فرجهم و العن عدوهم
اللهم عجل ثم قرب فرج ولي أمر المسلمين الحق الإمام محمد المهدي عليه السلام
اللهم العن من انتحل نحلته و مقامه و لقبه الشريف بغير حق إلى قيام يوم الدين


عظم الله اجورنا و اجوركم بمصاب الصديقة الكبرى حجة الحجج السيدة فاطمة الزهراء عليها أفضل الصلاة و أزكى السلام: ذكرى الهجوم على الدار الإلهية و استشهاد المحسن عليه افضل الصلاة و ازكى السلام

لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم
إنا لله و إنا إليه راجعون


الفصل الثالث: يوم الثلاثاء الأسود
الجزء الثالث: لقطات الفيديو

هذه لقطات صغيرة سجلت بالفيديو (كاميرا موبايل) لأحداث الثلاثاء الأسود عند مدخل النساء عندما كان الجلاوزة يخرجون العلويات من الحضرة لاعتقالهن.. والله انها تبكي العيون وتفطر القلوب عندما تسمعون صيحات العلويات واستغاثاتهن!!! وركزوا جيدا في أول اللقطات ترون الجلاوزة العمريين لعنة الله عليهم كيف يمسكون عنوة حتى النساء المتفرجات ويبعدونهن عن المكان فهل يجيز الشرع هذا أيضا؟!!
يقولون الموضوع بسيط لمحاولة التقليل مما حدث!!!
والفيديو يكشف لكم كيف أن الحرم يرتج ويهتز على وقع الصيحات والاستغاثات!!!
كل هذا يجري في حرم السيدة المعصومة سلام الله عليها وعلى بعد خطوات من ضريحها الشريف....
http://www.alialasghar.net/up/uploading/HARAM.zip
إنا لله وإنا إليه راجعون

مرفق مقطع فيديو يظهر هجوم القوم على حرائر آية الله العظمى الشيرازي اعلى الله مقامه في حرم المعصومة في قم و يظهر صوت صراخ و عويل الاطفال و النساء ...
http://www.almontazeri.net/vmasoma.html



تلميذ المنبر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-18-2010, 07:24 AM   #15

تلميذ المنبر

مراقب عام
 
الصورة الرمزية تلميذ المنبر
 





افتراضي الفصل الرابع: الجزء الأول: اغتيال السيد محمد رضا الشيرازي

أعوذ بالله السميع العليم من الشيطن الرجيم
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل و سلم على محمد و آل محمد و عجل فرجهم و العن عدوهم
اللهم عجل ثم قرب فرج ولي أمر المسلمين الحق الإمام محمد المهدي عليه السلام
اللهم العن من انتحل نحلته و مقامه و لقبه الشريف بغير حق إلى قيام يوم الدين


عظم الله اجورنا و اجوركم بمصاب الصديقة الكبرى حجة الحجج السيدة فاطمة الزهراء عليها أفضل الصلاة و أزكى السلام: ذكرى الهجوم على الدار الإلهية و استشهاد المحسن عليه افضل الصلاة و ازكى السلام

لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم
إنا لله و إنا إليه راجعون

الفصل الرابع: اغتيال المجتهد السيد محمد رضا بن الشهيد الجديد السيد محمد الحسيني الشيرازي قدس سره الشريف
الجزء الأول: إنما اشكو بثي و حزني إلى الله

نعزي ولي أمرنا و قائد مسيرتنا مولانا بقية الله الأعظم الحجة بن الحسن
المهدي (عجل الله تعالى فرجه الشريف و جعلنا من أنصاره و أعوانه و
المجاهدين بين يديه) باستشهاد سماحة آية الله الفقيه المجاهد السيد محمد
رضا الشيرازي قدس سره.

كما و نعزي عميه المرجع الديني سماحة آية الله العظمى المجاهد السيد صادق
الشيرازي دام ظله، و سماحة آية الله الفقيه المجاهد السيد مجتبى الشيرازي
دام عزه، و أخوانه الخمس أصحاب السماحة الحجج السيد مرتضى و السيد جعفر و
السيد مهدي و السيد محمد علي و السيد محمد حسين و عائلته الكريمة حفظهم
الله أجمعين.

كلنا يعرف الشهيد الفقيد، فهو غني عن التعريف، و مسيرة حياته الزاخرة
بالعلم و العمل و الفضيلة و التقوى و الجهاد مضرب الأمثال و حديث الرجال.
لكنني و عملا بوصية أمير المؤمنين لولديه الإمامين الحسن و الحسين صلوات
الله و سلامه عليهم أجميعن (كونا للظالم خصما و للمظلوم عونا)، و طاعة
للإمام الكاظم صلوات الله وسلامه عليه حيث أمرنا بـ (قل الحق و إن كان
فيه هلاكك، فإن فيه نجاتك؛ و دع الباطل و إن كان فيه نجاتك، فإن فيه
هلاكك)، سأتناول جانبا محددا من حياته الشريفة و يا له من جانب مشرق مبشر
بآلاف الخيرات. فكلما اشتد و تعسر و ضاق هذا الجانب، كلما ارتفع سماحة
السيد درجات و درجات و نال المراتب العلى؛ إنه جانب الــجـــهــاد فــي
ســبيــل اللــــه.
لن أطيل المقال و أشعبه و لكنني سأكتفي بعرض مواقف سواء أثناء حياته
الشريفة أو بعد مماته المؤلم، تترجم لنا بعضا من مفردات الجهاد التي
عاناها سماحة آية الله الفقيه المجاهد السيد محمد رضا الشيرازي قدس سره:

• في نهاية الثمانينيات اعتقل سماحة آية الله الفقيه المجاهد السيد محمد
رضا الشيرازي قدس سره هو و أخوه الأصغر سماحة آية الله المجاهد السيد
مرتضى الشيرازي و عمه المرجع الديني سماحة آية الله العظمى المجاهد السيد
صادق الشيرازي و ابن عمه سماحة آية الله المجاهد السيد حسين الشيرازي، و
أثناء الاعتقال و في شارع مزدحم من شوارع مدينة قم المقدسة صفع على وجهه
صفعة أدت إلى سقوط عمامته الشريفة على الأرض، كما و كسرت بعض أصابع سماحة
السيد حسين الشيرازي.

• لم تشخص المستشفى سبب الوفاة ولم تعطِ أي تقرير طبي حول الوفاة و
أسبابه، رغم أنه لا يتم إخراج الميت من المستشفى إلا بعد معرفة سبب
الوفاة، و لا تسمح الحكومة بإخراج الميت من البلد دون وجود شهادة الوفاة
التي لم تصدر لعدم الإفصاح عن سبب الوفاة.

• بعد نقله من المستشفى إلى المغتسل تم احتجاز الجثمان من قبل المخابرات
(واواك: وزارت اطلاعات و امنيت كشور) و عدم السماح لأي شخص سواء من الأهل
أو الأصدقاء برؤيته.

• عندما تدخلت الوسائط للتفاوض مع المخابرات و استرجاع الجثمان إلى أهله،
قال جهاز المخابرات لأول مرة إنهم مستعدون لتسليمه و لكن بشرط أن يبقى
اثنان من ضباط المخابرات مع الجثمان حتى يتم دفنه. فقبلت العائلة، لكن
وسيطا آخر من الوسائط أخبرهم بأن جهاز المخابرات ينكر وجود الجثمان
بحوزته قائلين: ( ليس لنا دخل في الموضوع و الجثمان ليس بحوزتنا إنما
بحوزة وزارة الأوقاف)؛ فاتصل بيت السيد الفقيد بمدير وزراة الأوقاف في
مدينة قم المقدسة للاستفسار عن الموضوع فأنكر بدوره و قال بأن هذا ليس من
ضمن وظائف وزارته فهو من مهام المخابرات.

• في فترة احتجاز الجثمان، رأى شهود عيان بأن رجلا غرس أبرة في يد
الفقيد، و لم يشخصوا إن كانوا قد أدخلوا شيئا في بدنه أو أخذوا شيئا منه.
و يحتملون بأن المخابرات أرادت إخفاء قتله بإخفاء أثر السم في دمه.

• هناك بقع زرقاء متفرقة على كل أنحاء جسده و ليس في قسم واحد من الجسد،
و هذا ما يبعث إلى الاستغراب و التعجب فإن كانت البقع ناتجة عن سقوطه
فستكون في قسم واحد من الجسد فإما سيسقط للأمام أو للخلف أو لليمين أو
لليسار و من غير المعقول أن يكون قد سقط على الجهات الأربعة معا! و هذا
ما يضع العشرات من علامات التعجب و الاستفهام!! فكيف تكون البقع متفرقة
على كل أنحاء الجسد في آن واحد إن كانت من جراء السقوط؟!

• بعد يوم من وفاته ألقى سماحة آية الله المجاهد السيد مرتضى الشيرازي
كلمة في ديوانية الإمام الشيرازي في الكويت وقد نقلت على الهواء مباشرة
على قناة الأنوار الفضائية قال فيها: (كان صادقا في جهاده مدى عمره. كان
شوكة في أعين المستعمرين و الظالمين، و قد دفع ضريبة لذلك، و أية ضريبة.
و لذلك حديث يترك لمجال آخر!!). فمن الواضح إنه لم يكن يقصد جورج بوش و
صداما فقط بـ (المستعمرين و الظالمين)، و من البديهي إنه لم يكن يقصد بـ
(الضريبة) أوجاع الظهر!!

• يجاهر السيد مرتضى الشيرازي بأن الوفاة لم تكن طبيعية و أنه اغتيل و قد
سمعت ذلك منه شخصيا، و كل من يراوده الشك فيما أنقل بإمكانه السؤال من
سماحة السيد شخصيا و بدون وسائط.

• أعلن عمه سماحة آية الله الفقيه المجاهد السيد مجتبى الشيرازي بأنه
اغتيل و أن نظام وحدة الموجود هو الذي اغتاله، و قد لقبه بـ (الشهيد بن
الشهيد)

• يقول سماحة آية الله السيد أحمد الشيرازي في الرد على الأسئلة حول
تفاصيل إغتيال ابن عمه: (إنما أشكو بثي و حزني إلى الله).

• صرح السيد محمد رضا الشيرازي حفيد المرجع الشيرازي في حوار مع فضائية
الأنوار بأن المرحوم مات شهيدا.

• كانت هناك عدة أحاديث عن الشهادة و الشهيد على الشريط الإخباري على قناة الأنوار.

• من جملة الأشعار التي تكررت على فضائية الأنوار ما يلي:
(و وفدتَ إلى الله شهيدا).

• كان مما قاله سماحة الخطيب الحسيني السيد عبد الحسين القزويني في ذكر
المصيبة في مقبرة آل الشيرازي في الصحن الحسيني الشريف قبيل دفن المرحوم
و بث على فضائية الزهراء:
(لقد سلك عمره مظلوما مقهورا)، و (لقد وفد إليكم مقهورا مظلوما).

• تكلمت مع عدد من إخوانه و أبناء عمومته و سألتهم إن كان الفقيد يعاني
من أمراض خطيرة، فنفوا ذلك قائلين إن مشكلته الصحية الوحيدة كانت أوجاع
الظهر، و من غير الطبيعي أن تتسبب أوجاع الظهر بموت مفاجئ لشخص لم يبلغ
الخمسين من العمر إلا إن كان يعيش في إيران!!.

ختاما أقول إن الله عز و جل يمهل و لا يهمل، و كل آت قريب كما جاء في
الأحاديث الشريفة.
اللهم انتقم لنا من الظالمين و اجعل نهايتهم عاجلة غير آجلة يا أرحم الراحمين.



تلميذ المنبر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-18-2010, 07:30 AM   #16

تلميذ المنبر

مراقب عام
 
الصورة الرمزية تلميذ المنبر
 





افتراضي الفصل الرابع: الجزء الثاني: التصريحات

أعوذ بالله السميع العليم من الشيطن الرجيم
بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل و سلم على محمد و آل محمد و عجل فرجهم و العن عدوهم
اللهم عجل ثم قرب فرج ولي أمر المسلمين الحق الإمام محمد المهدي عليه السلام
اللهم العن من انتحل نحلته و مقامه و لقبه الشريف بغير حق إلى قيام يوم الدين


عظم الله اجورنا و اجوركم بمصاب الصديقة الكبرى حجة الحجج السيدة فاطمة الزهراء عليها أفضل الصلاة و أزكى السلام: ذكرى الهجوم على الدار الإلهية و استشهاد المحسن عليه افضل الصلاة و ازكى السلام

لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم
إنا لله و إنا إليه راجعون

الفصل الرابع: استشهاد السيد محمد رضا بن المرجع الشهيد الجديد السيد محمد الحسيني الشيرازي رضوان الله تعالى عليهما
الجزء الثاني: العائلة الشيرازية تصرح باستشهاد فقيدها المقدس

تصریحات العائلة حول استشهاد السيد محمد رضا الشيرازي

بسم الله الرحمن الرحيم
والحمد لله رب العالمين، والصلاة على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله
الطيبين الطاهرين المعصومين المظلومين، ولعنة الله على مخالفيهم ومنكري
فضائلهم ومخربي شريعتهم أجمعين إلى يوم الدين.


بعد مرور أربعينية الفقيد الشهيد آية الله المجاهد السيد محمد رضا
الشيرازي (قدس سره)، وبعدما تعددت وتكررت التصريحات والتلميحات من
العائلة الشيرازية باستشهاده نستعرض لكم بعضها وباختصار، وذلك عملا بوصية
أمير المؤمنين لولديه الحسنين عليهم السلام (كونا للظالم خصما وللمظلوم
عونا)، و وفاءا لبعض حق الفقيد الشهيد.

أولا: كلمة سماحة آية الله المجاهد السيد مرتضى الشيرازي دام عزه في
ديوانية الإمام الشيرازي في الكويت بعد يوم من استشهاد الفقيد الشهيد في
27 جمادى الأولى 1429 حيث قال فيها: (كان شوكة في أعين المستعمرين و
الظالمين، و قد دفع ضريبة لذلك و أية ضريبة، و لذلك حديث يترك لمجال
آخر).



ثانيا: تصريح فضيلة السيد محمد رضا الشيرازي حفظه الله حفيد المرجع
الشيرازي دام ظله في مقابلة مع قناة الأنوار الفضائية باستشهاد الفقيد
الشهيد.

ثالثا: كلمة سماحة آية الله المعظم المجاهد السيد مجتبى الشيرازي دام ظله
في مقدمة مجلسه الأسبوعي في لندن في تاريخ 1 رجب المرجب 1429 حيث لقَّب
فيها الفقيد بـ (الشهيد بن الشهيد).


كلمة السيد المجتبى 1/3


كلمة السيد المجتبى 2/3


كلمة السيد المجتبى 3/3

رابعا: كلمة سماحة آية الله المجاهد السيد مرتضى الشيرازي دام عزه في
حسينية الرسول الأعظم في لندن في المجلس التأبيني الذي أقيم على روح
الفقيد الشهيد بمناسبة مرور أسبوع على وفاته حيث ذكر كلمة (شهادة) عند
ذكره قدس سره. كما وأن السيد المرتضى كان واقفا أمام لوحة كبيرة كتب
عليها نص كلماته: (كان شوكة في أعين المستعمرين والظالمين، وقد دفع ضريبة
لذلك وأية ضريبة، ولذلك حديث يترك لمجال آخر).
كما وذكر عريف الحفل وبعض المشاركين كلمات (الشهيد) و (الشهادة) و
(الاستشهاد) في المجلس.
كلمة السيد المرتضى:
http://www.karbala-london.com/prog/S...razi/index.htm

صورة السيد المرتضى أمام اللوحة الكبيرة:
http://www.karbala-london.com/prog/S...b/DSC01562.jpg

خامسا: ذُكرت كلمة (الاستشهاد) في إعلان أربعينية الفقيد الشهيد في
حسينية الرسول الأعظم في لندن، ووُضعت ثلاث صور كبار (بوسترات) اثنتان
منها التُقطت للفقيد الشهيد بعد استشهاده بخمس ساعات بينما الثالثة
التُقطت له بعد اثنتا عشرة ساعة من استشهاده، وكل من الصور الثلاثة التي
التُقطت من جهات مختلفة من وجهه الشريف كانت تُظهر وبوضوح الآثار الغريبة
الموزعة على أطراف الجبهة والوجه والرقبة بينما كانت تنفرد الصورة
الثالثة الملتقطة بعد اثنتي عشرة ساعة بآثار جديدة ظهرت خلال السبع ساعات
الفاصلة بين كل من الصورتين والصورة الثالثة. كما وُضعت صورة شاهد المرقد
الذي كُتبت عليه كلمة (الشهيد).
وكانت الصور الأربعة معروضة على المسرح خلف المنصة. وجدير بالذكر أن
حسينية الرسول الأعظم المنشأة في العاصمة البريطانية لندن تابعة لمرجعية
سماحة آية الله العظمى المجاهد السيد صادق الشيرازي دام ظله وتحت الإشراف
المباشر لسماحة آية الله المجاهد السيد مرتضى الشيرازي دام عزه.
كما وذكر عريف الحفل كلمات (الشهيد) و (الشهادة) و (الاستشهاد) في المجلس.
الصور الأربعة على مسرح حسينية الرسول الأعظم:
http://www.karbala-london.com/prog/S...0708/index.htm

سادسا: في ذات المجلس في الحسينية المذكورة أعلاه تم توزيع منشور قياس A3
في أربع صفحات ذُكرت فيه تفاصيل عن شهادة الفقيد في مقالتين باللغتين
العربية والإنجليزية، كما واحتوى على الصور الأربعة الآنفة الذكر وصورة
خامسة.


• تُدرج المقالة العربية لاحقا.

الصورة الأولى (التُقطت للفقيد الشهيد بعد استشهاده بخمس ساعات):
http://husayni-rituals.vndv.com/mart...artyr/pic1.JPG

الصورة الثانية (التُقطت للفقيد الشهيد بعد استشهاده بخمس ساعات):
http://husayni-rituals.vndv.com/mart...artyr/pic2.JPG

الصورة الثالثة (التُقطت للفقيد الشهيد بعد استشهاده باثنتي عشرة ساعة):
http://husayni-rituals.vndv.com/mart...artyr/pic3.tif

صورة شاهد المرقد:
http://husayni-rituals.vndv.com/mart...artyr/pic4.jpg

صورة الوجه الخارجي للمنشور:
http://husayni-rituals.vndv.com/mart...r/Leaflet1.jpg

صورة الوجه الداخلي للمنشور:
http://husayni-rituals.vndv.com/mart...r/Leaflet2.jpg

سابعا: تم تأليف كتب عديدة حول الفقيد الشهيد في أكثر من دولة – كالكويت
والبحرين – أشارت بعضها إلى استشهاده قدس سره.

ثامنا: تم تجديد طباعة بعض كتبه قدس سره وكُتب على غلاف بعضها كلمة
(الشهيد) ضمن ألقابه، ككتاب (التدبر في القرآن) والذي طبعته لجنة سيد
الشهداء الخيرية في الكويت.

تاسعا: عند زيارة مجموعة من النساء الكويتيات للمرجع الشيرازي دام ظله
بمناسبة أربعينية الفقيد الشهيد وسؤالهن عن حقيقة استشهاده، أجابهن: (إن
الحقائق ستُكشف في يوم القيامة!).

عاشرا: كُتب على شاهد مرقده في مقبرة العائلة الشيرازية في حرم سيد
الشهداء عليه وعليهم السلام: (مرقد فقيه أهل البيت عليهم السلام الورع
المقدس التقي المدافع عن ولاية أمير المؤمنين عليه السلام آية الله
الشهيد السيد محمد رضا الحسيني الشيرازي...).


ملاحظــــــــــــــــــة:
لمن ينكر شهادة آية الله المجاهد السيد محمد رضا الشيرازي قدس سره بحجة
أن ما تم ذكره يعد تصرفات فردية وهذا لا يعطي الموضوع طابعا رسميا من قبل
العائلة الشيرازية، نقول إن سماحة آية الله المعظم المجاهد السيد مجتبى
الشيرازي دام ظله الذي لقّب الفقيد بـ (الشهيد بن الشهيد) يكون عمه!
وسماحة آية الله المجاهد السيد مرتضى الشيرازي دام عزه الذي قال فيما
قال: (كان شوكة في أعين المستعمرين و الظالمين، وقد دفع ضريبة لذلك وأية
ضريبة، ولذلك حديث يترك لمجال آخر) يكون أخوه! والذي يُشرف على الحسينية
التي وزعت منشورا حول تفاصيل شهادة الفقيد وعرضت صوره على مسرحها يكون
أخوه نفسه!!

أبناء الشهيد بن الشهيد يتحدثون عن والدهم:


و لله الحمد المواقع الفارسية التابعة لسماحة المرجع دام ظله الوارف ذكرت لفظ الشهيد و لكن هنا سنكتفي بالموقع العربي الرسمي لسماحته دام ظله الوارف
http://www.s-alshirazi.com/news/1430/11/18.htm

لما استشهد الفقيه المقدس آية الله السيد محمد رضا الشيرازي الذي افجع الجميع برحيله كتب أيضاً نجله الأكبر- السيد محمد حسن الذي لم يبلغ من العمر سوى إحدى عشرة سنة- كتاباً حول والده المقدس باللغة الفارسية ثم ترجم إلى اللغة العربية تحت عنوان (هكذا كان أبي).
و هنا موقع تابع لمكتب المرجعية و هو في قسم المواقع التابعة
http://www.s-shirazi.blogfa.com/

كتاب عندما يتحدث الأبناء /: اتمنى منكم مطالعته ايضا
http://www.s-alshirazi.com/news/1430/11/18.htm

حسينية الرسول الأعظم الكربلائية في لندن و حسب تصريح الشيخ جلال معاش افضل مركز إسلامي في أوروبا
http://www.karbala-london.com/

تصرح بكلمة الإستشهاد و بل ترفق الصور
http://www.karbala-london.com/s_m_r_shirazi/index.htm

ذكرى الأربعينية : http://www.karbala-london.com/s_m_r_...prog-index.htm

ألبوم الصور : و قد رفقت الحسينية على جدرانها الحزينة الباكية صور تحقيقية في قضية الإستشهاد :http://www.karbala-london.com/s_m_r_...0708/index.htm

الشيخ عبدالحميد المهاجر يبكي على الشهيد المقدس :


كلمة العلامة المهاجر دام عزه حول المقدس الشيرازي يوم الإستشهاد ليلا في حسينية الرسول الأعظم الكربلائية إن لم انسى لأنه ايضا القى كلمة في ديوانية الإمام الشيرازي :

:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::



تلميذ المنبر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-18-2010, 07:31 AM   #17

تلميذ المنبر

مراقب عام
 
الصورة الرمزية تلميذ المنبر
 





افتراضي الفصل الرابع: الجزء الثالث: تفاصيل الإستشهاد

أعوذ بالله السميع العليم من الشيطن الرجيم
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل و سلم على محمد و آل محمد و عجل فرجهم و العن عدوهم

اللهم عجل ثم قرب فرج ولي أمر المسلمين الحق الإمام محمد المهدي عليه السلام
اللهم العن من انتحل نحلته و مقامه و لقبه الشريف بغير حق إلى قيام يوم الدين


عظم الله اجورنا و اجوركم بمصاب الصديقة الكبرى حجة الحجج السيدة فاطمة الزهراء عليها أفضل الصلاة و أزكى السلام: ذكرى الهجوم على الدار الإلهية و استشهاد المحسن عليه افضل الصلاة و ازكى السلام

لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم
إنا لله و إنا إليه راجعون

الفصل الرابع: استشهاد السيد محمد رضا الحسيني الشيرازي قدس سره الشريف
الجزء الثالث: تفاصيل إستشهاد آية الله السيد محمد رضا الحسيني الشيرازي قدس سره الشريف

أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم
بسم الله الرحمن الرحيم
(وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون)
صدق الله العلي العظيم
تفاصيل عن شهادة آية الله المقدس السيد محمد رضا الشيرازي رضوان الله تعالى عليه

• قبل فترة وجيزة من وفاة آية الله الشهيد أُجرِيَ له تحليل كامل للدم،
وأظهرت النتيجة خلوّه من أي مرض، كما و أنه لم يكن يعاني من السمنة أو
إرتفاع ضغط الدم أو الكلسترول، ولم يكن مدخنا أو عصبي المزاج، وكان دون
الخمسين من العمر ولم تكن له أية سابقة مرضية باستثناء آلام الظهر
المعتادة عند الكثيرين، والتي لا علاقة ولا تأثير لها على حدوث الجلطات
القلبية.
• يوم شهادته – يوم الأحد 26 جمادى الأولى 1429– فوجئ به أقرباؤه مطروحا
على الطرف الأيمن من وجهه بعد صلاة الصبح ورأوا بقعا زرقاء في هذا الطرف
من رأسه ووجهه ورقبته وفي أذنه اليمنى، وأيضا رأوا بقعا حمراء داكنة تشبه
بعضها آثار الحروق في جبهته وتحديدا فوق حاجبه الأيسر، وفي الطرف الأيسر
من جبهته وتحت عينه اليسرى وفوق أنفه جهة اليمين، تقيح ثلاثٌ منها دماً
قليلا.
• لم يكن موضع سقوطه قريبا من أية طاولة أو ما أشبه، وكانت الأرض تحته
مفروشة كما أنها كانت خالية بحيث لم يصطدم بشيء جارح ولم يسقط على شيء
جارح كذلك، فلا مجال لاحتمال أن تكون كل هذه الكدمات والجروح والآثار
ناتجة عن سقوطه خاصة أنها تعددت على أطراف الوجه ولم تنحصر في جهة واحدة
منه.
• تم نقله بسرعة إلى مستشفى (كامكار)، حيث رآه أحد الأطباء وهو لا يزال
في السيارة، فقال إنه ميت، ثم تم نقله إلى داخل المستشفى وتم فحصه
ومحاولة إنعاش قلبه بالصعقة الكهربية، فلم يفلح في إرجاعه إلى الحياة.
فتركه الطبيب وذهب إلى مريض آخر. ثم اقترح أحد أقربائه ممن كان برفقته
على الطبيب أن يجرّب معه الصعقة الكهربية مرة أخرى، فلم يفلح هذا الإجراء
أيضا.
• عند سؤال الطبيب عن سبب الوفاة، أجاب بأنه غير متأكد من السبب، وأن
الاحتمال الأقوى الجلطة القلبية، و قد صرح أطباء آخرون أنه مات مسموما و
تكفي مشاهدة صوره للحكم بذلك و بوضوح شديد لمن كان له قلب أو ألقى السمع
و هو شهيد.
• لم تصدر المستشفى شهادة وفاة رغم أن القانون الإيراني يمنع من إخراج أي
جثمان من المستشفى دون إصدار شهادة وفاة له، فكيف بإخراجه من البلاد!!
• لم يستغرق البقاء في المستشفى سوى فترة وجيزة لم تتجاوز النصف ساعة،
حيث نقل آية الله الشهيد بعدها إلى المغتسل الكائن في مقبرة البقيع في
مدينة قم المقدسة.
• فور وصول الجثمان و من معه إلى المغتسل، أتت سيارتان إلى هناك و قام
ركابهما بتخلية المغتسل من الناس و حتى أقرباء الشهيد ، معرفين أنفسهم
بأنهم من الاطلاعات (البوليس السري). كما و قاموا بإغلاق جميع منافذ
المقبرة و باحتجاز الجثمان في المغتسل – مع أن هذا من أقبح المنكرات
والمحرمات – كما قاموا بعدم السماح لأي شخص بالدخول عليه بعد قفل الباب و
حراسته.
• شوهد رجال الاطلاعات و هم يزرِّقون جسد الشهيد بإبرة! و لم يتسنَّ
للناس المتواجدين هناك معرفة ما إذا كانوا يسحبون منه دما أو يحقنونه
بمادة ما، و واضح عقليا و شرعيا و في القوانين العالمية عدم جواز ذلك إلا
بإذن من أولياء الشخص و بحضورهم، فلماذا طردوا أقرباءه و الآخرين و
انفردوا بالشهيد و لساعات عديدة! أليس ذلك كله مؤشرا واضحا على أن أمراً
ما قد جرى بواسطتهم بهدف إتمام المهمّة و التغطية على الجريمة؟
• بعد تدخل بعض الشخصيات لاسترجاع الجثمان، تحجّجت (الاطلاعات) بأن
القضية عند وزارة الأوقاف، و بعد مراجعة رئيس فرع الأوقاف في قم نفى أن
يكون للأوقاف صلة بما يجري، و حمّل (الاطلاعات) المسؤولية مؤكداً أن
وزارته بعيدة عن مثل هذه الإجراءات. و بعد تعطيل دام 6 ساعات، وصل
الجثمان إلى البيت و تم تغسيله حيث أنه لم يكن قد غسِّل بعد.
• رأى بعض القائمين على الغسل – بالإضافة إلى ما تقدم من الآثار – بقعا
زرقاء على إحدى الخاصرتين و مواضع أخرى من الجسد على نحو لا يثير الريبة
فحسب بل يؤكد وقوع الجريمة المدبّرة.
• عند وصول الجثمان إلى كربلاء المقدسة ليلة الأربعاء، فوجئ المعنيّون
هناك بأن الدماء – التي كانت تقيح يسيراَ من الجروح الثلاث المشار إليها
آنفا – تغطي مُجمل الكفن من جهة الرأس! و لهذا السبب اضطروا إلى تغيير
الكفن صباح الأربعاء بآخر طاهر و نظيف، و كان هذا مسار التعجّب لأن
استمرارية تدفق الدم من الجسد بهذه الكثرة المهولة لا تفسير طبياً له إلا
أن ثمة سمّاً أو غازا خانقا أو غير ذلك من المواد القاتلة هو ما كان من
عوارضه ترقيق الدم ليسهل خروجه من البدن، حيث إن الميّت طبيعياً يتخثّر
دمه في العروق فلا يخرج و لا يسيل من بدنه شيء منه أكثر من الحد المعتاد.
• كان اللون الأخضر الداكن يبدو طاغياً على المنطقة الممتدة من الرأس إلى
السرّة من الجهتين؛ الأمامية و الخلفية. و كان كلٌ من الرقبة و اليدين و
الصدر و البطن و الظهر و الجنبين؛ مليئا بالتفطّرات المائية و التي بلغ
حجمها حجم الكف و أكبر و بفاصلة عشرة إلى خمسة عشر سانتيمترا بين الواحدة
و الأخرى، و كانت التفطّرات مليئة بالماء بحيث إذا انثقبت إحداها جرى
ماؤها و أصبح جلدها متدليا. و كان الجسد مخضرا كله من الرأس إلى باطن
القدمين و لكن الاخضرار كان يخف تدريجا من السرة فما دون. و من الواضح أن
الاخضرار علامة من علامات التسمم، و لم يكن ذلك أثرا طبيعيا لمضي أيام
على الوفاة، إذ أن الجسد لم تكن به رائحة و لم يكن متفسخا، إذ التعفن لا
ينتج الاخضرار و إنما الاسوداد و شبهه.
• عند الشهادة كانت الكهرباء مقطوعة في محلة بيت الشهيد، و التي كانت لم
يسبق لها أن انقطع فيها الكهرباء في أوقات الفجر، فغاية ما كان يقع هو
انقطاعها عصراً في بعض الأحيان. ما يقوي أن يكون هذا الانقطاع مدبَّرا
سلفاً لقيام بعض العناصر باقتحام بيت الشهيد في تلك الأثناء و إيقاع
الجريمة.
• بعد الشهادة اكتشفت العائلة أن زجاج باب السطح كان مكسورا بحيث يمكن
إدخال اليد من الخارج و فتح قفل الباب.
• هذا الحادث المؤلم المتمثل باغتيال آية الله الشهيد السيد محمد رضا
الشيرازي (رضوان الله تعالى عليه) يعيد إلى الأذهان ما جرى قبل سنوات من
قيام (الاطلاعات) باعتقال السيد الشهيد و احتجازه بل و الاعتداء عليه
بالضرب الذي أدّى إلى غيابه عن الوعي آنذاك!! و كان الأمرُّ من ذلك هو
اعتقال سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي (دام ظله
العالى) و التجاسر عليه. و لا يخفى أن العديد من رجالات هذه الأسرة
العلمية الجهادية قد تعرّضوا للاعتقال و التعذيب من قبل، كسماحة آية الله
السيد مرتضى الشيرازي و سماحة آية الله السيد حسين الشيرازي و سماحة
العلامة الحجة السيد مهدي الشيرازي حفظهم الله، و يصل عدد المعتقلين من
هذه الأسرة إلى نحو ثمانين فردا فيما يصل عدد المعتقلين و المعذبين من
المتعلّقين بهم و تلامذة هذه المدرسة العلمية و مريديها إلى نحو ثلاثة
آلاف فرد!! و لا يزال المؤمنون يتذكرون بالأسى ما تعرّض له الإمام الراحل
(رضوان الله تعالى عليه) من صنوف الظلم و الجور اللذان لم يقتصرا على
حياته – حيث عاش تحت الإقامة الجبرية – بل امتدّا ليشملا جنازته التي
خُطفت و تم التنكيل بمن شيّعها من المؤمنين و دفن جثمانه الشريف غصباً ثم
طمس أية إشارة إلى مرقده الشريف و جعله موطئا للأقدام كما هو عليه الآن!!
• كما يعيد هذا الحادث المؤلم إلى الأذهان ما جرى قبل نحو ثلاث سنوات حيث
قامت (الاطلاعات) بمهاجمة أفراد الأسرة المرجعية الذين كانوا في زيارة
لمرقد الإمام الراحل الشهيد آية الله العظمى السيد محمد الحسيني الشيرازي
(رضوان الله تعالى عليه) في حرم السيدة المعصومة (صلوات الله عليها) و
ذلك في اليوم الذي سُمّيَ بالثلاثاء الأسود، حيث أوقع الجلاوزة اعتداءات
وحشية على أربع من رجال الأسرة الكريمة و 25 من النساء و الأطفال، كما تم
اعتقال معظمهم و احتجازهم و تعذيب بعضهم، و بلغت فداحة الاعتداء الآثم
حدّ أن تُجهض إحدى شقيقات المرحوم الشهيد جنينها!!

يقول القرآن الكريم: (ولا تحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون؛ إنما
يؤخرهم ليوم تشخص فيه الأبصار). (إنهم يرونه بعيدا ونراه قريبا). صدق
الله العلي العظيم.
جماعة من المؤمنين
الخميس غرة جمادى الآخرة 1429



تلميذ المنبر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-18-2010, 10:32 AM   #18

تلميذ المنبر

مراقب عام
 
الصورة الرمزية تلميذ المنبر
 





افتراضي الفصل الرابع: الجزء الرابع

أعوذ بالله السميع العليم من الشيطن الرجيم
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل و سلم على محمد و آل محمد و عجل فرجهم و العن عدوهم
اللهم عجل ثم قرب فرج ولي أمر المسلمين الحق الإمام محمد المهدي عليه السلام
اللهم العن من انتحل نحلته و مقامه و لقبه الشريف بغير حق إلى قيام يوم الدين


عظم الله اجورنا و اجوركم بمصاب الصديقة الكبرى حجة الحجج السيدة فاطمة الزهراء عليها أفضل الصلاة و أزكى السلام: ذكرى الهجوم على الدار الإلهية و استشهاد المحسن عليه افضل الصلاة و ازكى السلام

لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم
إنا لله و إنا إليه راجعون

الفصل الرابع: استشهاد السيد محمد رضا الحسيني الشيرازي رضوان الله تعالى عليه
الجزء الرابع: السيد المجتبى يقيم مجالس الفاتحة في لندن على روح الشهيد المقدس

http://www.ebaa.net/2008/06/08/الاخب...مقدس/1092.html
لندن : إباء
عدسة : محمد رضا معاش

تزامنا مع ذكرى استشهاد الصديقة الطاهرة السيدة الزهراء صلوات الله عليها وبمناسبة رحيل الفقيه الورع سماحة آية الله السيد محمد رضا الشيرازي قدس سره ، أقام سماحة آية الله المعظم والمحقق الكبير السيد مجتبى الحسيني الشيرازي دامت توفيقاته مجلس لقراءة الفاتحة وتقديم العزاء برحيل الفقيه المقدس اية الله السيد محمد رضا الشيرازي ( رضوان الله عليه ) .

حضر المجلس عدد من رجال الدين والشخصيات العامة وأبناء الجالية الإسلامية والعراقية في لندن. وأعرب الحاضرون عن شديد أسفهم وبالغ حزنهم بفقد واحد من أعلام الدين والمذهب في هذا الوقت الذي تحتاج فيه الأمة الإسلامية إلى أمثال هذا الرجل العظيم.

واستذكر المشاركون مواقف وسيرة الفقيه المقدس الشيرازي قدس سره ورووا قصصاً وتجارب شخصية جرت مع سماحته بحضور البعض جسدت صفات وملكات السيد الراحل والخصائص الروحية الكبيرة التي تحلى بها طيلة سني عمره الشريف.

كما أعرب الحاضرون والمعزون عن إجلالهم وإكبارهم لرموز المذهب الحق من أسرة الشيرازي الكريمة والتي عرفت بدماثة الأخلاق والجد والاجتهاد في خدمة المؤمنين وحفظ الشريعة الغراء والذود عن الشعائر الإسلامية العظيمة.

ودعوا للخلف الصالح من أخوة وأبناء الإمام المجدد والمرجع الراحل السيد محمد الحسيني الشيرازي رفع الله درجاته في عليين وخاصة السيد المرجع حفظه الله ورعاه وأخيه اية الله الحجة المعظم السيد مجتبى الشيرازي دام ظله الوارف وسائر أعلام آل الشيرازي بدوام التسديد والتأييد والرفعة لمواصلة المسيرة الظافرة وإعلاء كلمة الإسلام الحنيف.





يتبع.... محاضرة السيد المجتبى الحسيني الشيرازي في ابن اخيه الشهيد بن الشهيد



تلميذ المنبر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-18-2010, 10:35 AM   #19

تلميذ المنبر

مراقب عام
 
الصورة الرمزية تلميذ المنبر
 





افتراضي الفصل الرابع: الجزء الخامس

أعوذ بالله السميع العليم من الشيطن الرجيم
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل و سلم على محمد و آل محمد و عجل فرجهم و العن عدوهم
اللهم عجل ثم قرب فرج ولي أمر المسلمين الحق الإمام محمد المهدي عليه السلام

اللهم العن من انتحل نحلته و مقامه و لقبه الشريف بغير حق إلى قيام يوم الدين


عظم الله اجورنا و اجوركم بمصاب الصديقة الكبرى حجة الحجج السيدة فاطمة الزهراء عليها أفضل الصلاة و أزكى السلام: ذكرى الهجوم على الدار الإلهية و استشهاد المحسن عليه افضل الصلاة و ازكى السلام

لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم
إنا لله و إنا إليه راجعون


الفصل الرابع: استشهاد السيد محمد رضا الحسيني الشيرازي قدس سره الشريف
الجزء الخامس: كلمة عم الشهيد بن الشهيد في ذكراه الأولى

هذا هو -مضمون- كلمة سماحة آية الله
السيد مجتبى الشيرازي في الذكرى الأولى لرحيل الشهيد محمد رضا الشيرازي
قدس سره ولفت النظر فيها تطرقه إلى محاربة قبر الشهيد محمد رضا الشيرازي
من قبل الحكم العراقي الجديد بفعل الضغوطات التي تأتي عليه من نظام طهران



بسم الله الرحمن الرحيم

إخواني السيد محمد رضا قدس سره كان حسينياً أي كان من نسل الإمام الحسين
صلوات الله عليه بالإضافة إلى ولاءه الحسيني
السيد محمد رضا ورث من الإمام الحسين صلوات الله عليه الشهادة، كما ورث
منه أن قبره حورب ولا يزال يحارب كما أن مرقد الإمام الحسين صلوات الله
عليه حورب في الأعصار المتتالية.
المشكلة ماذا هي؟
المشكلة.. أبناء العم ...
من حارب رسول الله صلى الله عليه وآله؟
قريش
،، من هم قريش؟
..أبناء عمه
من حارب رسول الله صلى الله عليه وآله؟
.. اليهود
،، من هم اليهود؟
..أبناء عمه ،، رسول الله صلى الله عليه وآله من إسماعيل على نبينا وآله
وعليه السلام واليهود من إسحاق على نبينا وآله وعليه السلام
من حارب رسول الله صلى الله عليه وآله ؟
..النصارى

النصارى ينتسبون ولاءاً (أي إدعاء الولاء) ينتسبون إلى عيسى المسيح على
نبينا وآله وعليه السلام ،

صحيح عيسى لم يكن له أب أمّا كانت له أم وعن طريق الأم انتسب إلى أعمام
رسول الله صلى الله عليه وآله ، فإذن القضية قضية أبناء العم ولا تزال
القضية سارية بالنسبة إلى شهادة السيد محمد رضا وبالنسبة إلى قبره.
تأملوا إخواني الاستعمار الذي جاء بالبعث إلى العراق، ثم جاء بصدام إلى
العراق نفسه الذي أسقط صدام وجاء بالحكم القائم، هذا من الواضحات
وعندما الاستعمار أسقط نظام صدام وجاء بنظامٍ جديد فجعل لكل دولةٍ من دول
الجوار حصةً في العراق ، وجعل حصة الأسد لإيران على أساس اعتبارات عديدة
متنوعة ، من جملة الاعتبارات أو خلاصة الاعتبارات هي أن إيران الأخت
الكبرى في دول الجوار والأخت الكبرى لها احترامها الخاص فحصتها تكون أكبر
وأكثر من حصة الأخوات الصغريات أي بقية دول الجوار ، فالنظام الإيراني له
أكبر الحصص في العراق لذلك يضغط على النظام القائم في العراق شاء النظام
أم أبى ، يضغط عليه بواسطة عملائه ، ويضغط عليه بواسطة غير عملائه يعني
بمنطق القوة.

والنظام الإيراني الذي قتل السيد محمد رضا الشيرازي قدس سره اغتصب مقبرة
الشيرازي في الصحن الحسيني الشريف وأهان القبور هناك خاصة قبر السيد محمد
رضا الشيرازي بمختلف الإهانات وضيـّق على زوّار القبور هناك خاصة قبر
السيد محمد رضا الشيرازي بمختلف أنواع التضييق ، صحيح بعض الأوقات يكون
هناك انفراج للدعاية مثل ما بعض الأوقات يكون هناك انفراج في مقبرة
البقيع للدعاية ، أمّا أساساً يوجد إهانة للمراقد ويوجد تضييق للزوار وفي
هذين عبرة لمن اعتبر.

تأملوا أول ما غصبت الخلافة بعد شهادة رسول الله صلى الله عليه وآله
بتخطيط من أبي بكر وعمر وتنفيذ من عائشة وحفصة أول ما غصبت الخلافة حتى
البسطاء الساذجون يعرفون (الراسخون في العلم طبعاً كانوا يعرفون) فأول
إنجاز لحكم أبي بكر كان غصب فدك ، يعني ماذا؟

يعني يا ناس ترى الحكم بهذا الشكل من الآن افهموا كيفية الحكم ، ماهية الحكم.
قضية غصب مقبرة أسرة الشيرازي (ولا مناقشة في الأمثال) في الصحن الحسيني
الشريف تكون مشابهة لقضية غصب فدك ، يعني يا ناس يا بسطاء يا ساذجون (أما
العلماء فأنتم تعرفون) اعرفوا ماهيّة الحكم الجديد ، ماهيّة الحكم الجديد
لا تعترف بأي شيء إلا بمنطق القوة ، سواء كان منطق القوة نابع من داخل
العراق أو يكون نابع من خارج العراق ، وإلا مقبرة معروفة لدى القاصي
والداني أنها مقبرة أسرة الشيرازي مثل المقابر الأخرى في النجف المقدّس،
في كربلاء المقدّسة، في الكاظمية المقدّسة ،في سامراء المقدّسة، أنها
معروفة للأسر المعروفة.

هذه المقبرة معروفة فيها مرقد المرجع السيد مهدي الشيرازي رضوان الله
تعالى عليه الذي توفي قبل أكثر من خمسيــن عام وفيها كان تدريس الخارج من
قبله وفيها كان تدريس الخارج من قبل الشهيد الجديد محمد رضا الشيرازي
وفيها كان تدريسات الشهيد القديم المرجع السيد محمد الشيرازي وفيها كانت
تدريسات عظماء العائلة ، من اليوم الأول وإلى الوقت الذي بدأت التهجيرات
والهجرات البعثية من العراق إلى خارج العراق، فالقضية واضحة فبتأمل قضية
فدك وغصب الخلافة نفهم قضية غصب مقبرة أسرة الشيرازي وكيفية وماهيّة
واتجاه الحكم الجديد.

إخواني نحن نعرف من أين تؤكل الكتف؟ وعرفنا ذلك مبكراً والحمد لله رب
العالمين ، تتعاون مع الاستعمار فالاستعمار يجعلك حاكماً تفعل ما تشاء
مثل ما جعل فلان وفلان ، أما الاستعمار ليس غبي ، ليس بليد ، يأخذ دينك
ويعطيك الدنيا ، عرفنا هذا فلم نتعاون مع الاستعمار في تاريخنا الطويل ،
وغيرنا أيضاً عرف ولكن تعاون مع الاستعمار لأنه يريد الدنيا ونحن والحمد
لله بتوفيق الله بتأييد الله بتسديد الله لا نريد الدنيا ولو كنـّا نريد

الدنيا لما كنـّا أقل من فلان وفلان ومن صدام ومن ملوك ورؤساء الدول
العربية ومن ملوك ورؤساء الدول الإسلامية ومن ملوك ورؤساء الدول الأخرى ،
نعرف من أين تؤكل الكتف، أما إنقاذ مقبرة أو إنقاذ أي شيءٍ كان لا يساوي
بيع الدين وإنما نتكلم حتى الحق لا يضيع وسبحان الله لا نريد أن نوضّح
أكثر إلا إذا أُلجـِئنا وإلا إذا اضطررنا وسبحان الله الذي تم باسمه غصب
مقبرة أسرة الشيرازي ابن العم، الذي حاربنا ويحاربنا في العراق ابن العم
، القضية بهذا الشكل ، يعني نحن منتسبون إلى رسول الله صلى الله عليه
وآله بالنسب والولاء ونفس المشاكل نحن نتحمـّلها، ولو أردنا أن لا نتحمل
المشاكل لكنـّا قادرين أن نكون في مكان ذلك السيّد، لكنـّا نحن الحكـّام
وذلك السيـّد وأشباهه المحكومون كما كانوا في زمن صدّام محكومين، ولكن
هذا الأمر مقابل (بيع الدين) لا يستحق.
هل أن أمير المؤمنين صلوات الله عليه لم يكن يعرف كيف يدير الحكم؟ وأبو
بكر كان يعرف، وعمر كان يعرف، وعثمان كان يعرف، ومعاوية كان يعرف، ويزيد
كان يعرف !!!!

لا ،، أمير المؤمنين كان يعرف وله كلام معروف في هذا حيث يقول (قد يرى
الحُوّل القلّبُ وجه الحيلة ) ، أي يقول أنا أدري ماذا أفعل لأملك الدنيا
بأسرها أما إذا أريد أبيع ديني في سبيل ملك الدنيا بأسرها فهذا لا يستحق.
الله عز وجل عندما خلق الدنيا لم ينظر إليها - إلى كلها- نظرة واحدة
لهوانها عليه فكيف في سبيل إنقاذ مقبرة أسرة الشيرازي نبيع ديننا؟
وإنما نتكلم لفضح النظام، حتى لا يتوهم أحد أن النظام في العراق نظام
إسلامي شيعي بينما هو نظام زنديق ملحد ، وسبق وبيـّنت هذا الشيء وتنبّـأت
بهذا الشيء - تنبؤ سياسي فأنا لست نبياً- ، سبق وتنبأت تنبؤاً سياسياً
بهذا الأمر بعد سقوط صدّام بأيام ثلاثة أو أربعة حينها قلت : الحكم
القادم لا يرضي الله ولا يرضي الرسول ولا يرضي القرآن ولا يرضي الإسلام
ولا يرضي أهل البيت صلوات الله عليهم ولا يرضي المؤمنين والمؤمنات، أمّا
في هذا الحكم يوجد مزايا ألا وهي :

1- الضغوطات قليلاً رفعت عن الشيعة ، ولكنها لم ترفع عن التشيع.
فالنظام كان ولا يزال وسيبقى وسوف يبقى زنديقاً ملحداً ، لا يعتني
بالإسلام إلا تحت الضغوطات ، وهذا النظام لو يتمكن لكان في اليوم الأول
يمنع مسيرة الأربعين، لكان يمنع مواكب المواساة والتطبير، يعني أي شيء
إسلامي رأيتموه في العراق فاعرفوا أنه بالقوة يطبـّق وإلا فالنظام لا
يريد هذا الشيء.

2- العلمانيون صادقون
فالعلماني يقول أنا علماني أمـّا الإسلامي فهو زنديق ملحد وجبان لا يقول
أنا علماني وجبان ، ولا يفصح عن هويته عيناً مثل حكم فلان وفلان في
إيران.

كلمة السيد مجتبى الشيرازي
في الذكرى السنوية الأولى للسيد محمد رضا الشيرازي

الجزء الاول


الجزء الثاني




تلميذ المنبر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-18-2010, 10:38 AM   #20

تلميذ المنبر

مراقب عام
 
الصورة الرمزية تلميذ المنبر
 





افتراضي الفصل الخامس: الجزء الأول

أعوذ بالله السميع العليم من الشيطن الرجيم
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل و سلم على محمد و آل محمد و عجل فرجهم و العن عدوهم
اللهم عجل ثم قرب فرج ولي أمر المسلمين الحق الإمام محمد المهدي عليه السلام
اللهم العن من انتحل نحلته و مقامه و لقبه الشريف بغير حق إلى قيام يوم الدين


عظم الله اجورنا و اجوركم بمصاب الصديقة الكبرى حجة الحجج السيدة فاطمة الزهراء عليها أفضل الصلاة و أزكى السلام: ذكرى الهجوم على الدار الإلهية و استشهاد المحسن عليه افضل الصلاة و ازكى السلام

لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم
إنا لله و إنا إليه راجعون


الفصل الخامس: اعتداء على قبر المرجع الراحل في يوم تشييع اخته العلوية
الجزء الأول: تغطية لما جرى

بسم الله الرحمن الرحيم
والحمد لله رب العالمين، والصلاة على أشرف الخلق أجمعين محمد و آله
الطيبين الطاهرين المعصومين المظلومين، ولعنة الله على مخالفيهم ومنكري
فضائلهم ومخربي شريعتهم أجمعين إلى يوم الدين.
في تغطية سريعة للأحداث الأخيرة في مدينة قم المقدسة بُعيد وفاة العلوية
كريمة المرجع الديني المقدس سماحة آية الله العظمى السيد ميرزا مهدي
الشيرازي قدس سره و شقيقة المرجعين سماحة آية الله العظمى السيد محمد
الشيرازي (الشهيد الجديد) قدس سره، وسماحة آية الله العظمى المجاهد السيد
صادق الشيرازي دام ظله، وشقيقة مؤسس الحوزة العلمية الزينبية سماحة آية
الله السيد حسن الشيرازي (الشهيد القديم) قدس سره، والمفكر الإسلامي
سماحة آية الله المجاهد السيد مجتبى الشيرازي دام ظله، التي وافاها الأجل
في يوم الجمعة الثامن والعشرين من شهر محرم الحرام.

تم تشييع العلوية المكرمة في مدينة قم المقدسة يوم السبت التاسع
والعشرين، من مكتب المرجع الشيرازي دام ظله إلى حرم السيدة فاطمة
المعصومة صلوات الله عليها.
بعد الطواف بجثمان المرحومة حول الضريح المطهر، تم تسليمها إلى النساء
ليحملنها إلى مضجعي أخويها المدفونين عند إحدى مداخل الحرم المطهر، والذي
خصص فيما بعد للنساء لمنع اجتماع الرجال حول القبرين، لتجدد العهد معهما
ولتحمل سلامهما الحار إلى ديار الحسين صلوات الله وسلامه عليه إلى أرض
كربلاء المقدسة حيث كان من المقرر أن يكون مدفنهما. ولكن مسئولي الحرم
حالوا دون ذلك فأغلقوا الباب محاولين منع النساء من الدخول، إلا أنهن
شرعن بالصراخ والعويل والبكاء والنحيب مما أرعب المسؤولين وأجبرهم على
فتح الباب والسماح لهن بالمرور.
وفي يوم الثلاثاء الثالث من شهر صفر الأحزان لاحظت بعض النسوة الزائرات
بأن السجاد المفروش على المرقد الشريف قد نزل عن مستوى الأرض وعندما أزلن
السجاد عن المرقد وجدن أن بلاطتين من الثلاث بلاطات الموجودة على المرقد
الشريف قد تم تكسيرها بآلة ثقيلة كالمطرقة بحيث انخفضت أجزاء منها إلى
حوالي الخمس سنتيمترات، وهي البلاطة العلوية والبلاطة الوسطية والتي كتب
عليها (مرقد شريف عالم مجاهد آيه ... حاج سيد محمد شيرازى نور الله مضجعه
وفات سوم شوال 1422 هـ ق).
ومنذ الثلاثاء إلى يوم الجمعة الموافق السادس من صفر الأحزان تكررت
الاعتراضات الجماعية عند القبر الشريف مما أدى إلى تدخل الاطلاعات
محاولين السيطرة على الموقف، فوضعوا صندوقا خشبيا مغطى بقماش أخضر فوق
القبر الشريف لإخفاء جريمة تهشيم القبر ولإسكات المعترضين.
لا شك بأن هذا الاعتداء على المرقد الشريف جاء كعقاب لإصرار النساء بأخذ
جثمان المرحومة إلى مرقدي أخويها، ولرفع أصواتهن وتحديهن.

ملفات سابقة:
في سنة 1400 هجرية، تم دفن الشهيد القديم مع تابوته أمانة عند إحدى مداخل
حرم السيدة فاطمة المعصومة عليها السلام لينقل إلى مقبرة الشيرازي في
الصحن الحسيني الشريف بعد زوال نظام صدام. ورغم مرور حوالي سبع سنوات على
سقوط صدام، لا يزال الشهيد القديم مدفونا أمانة ولم يُسمح بنقله بعد.

كان الشهيد الجديد قد أوصى بأن يُدفن أمانة في مصلاه لحين نقله إلى مقبرة
الشيرازي في الصحن الحسيني الشريف بعد زوال نظام صدام. لكن نظام الخميني
منع دون ذلك، فهجم على تشييعه وسرق جثمانه من أيدي المشيعين وكسر تابوته
ودفنه على مقربة من أخيه الشهيد القديم عند نفس المدخل.

تم دفن الشهيد الجديد في الطابق الأسفل من قبر ذو ثلاث طوابق وبدون
تابوت، ليتعذر نقله من مكانه وليمنع من تشريحه لمعرفة السبب الحقيقي
لوفاته، حيث أنه توفي في ظروف غامضة بعد تحسن حالته في الليل.
فعند الساعة الثانية بعد منتصف الليل فتح باب غرفة العناية المركزة من
الداخل وبعد بضع دقائق دخل شخصان مجهولا الهوية يرتدي أحدهما لباسا
عسكريا إلى المستشفى التي يغلق بابها عند الساعة العاشرة ليلا، وعند
دخولهما إلى الغرفة تم تغيير اتجاه كاميرا المراقبة التي كانت موجهة على
الشهيد الجديد لتمكين مرافقيه من عائلته وزواره في صالات الانتظار من
مراقبته والاطمئنان عليه، وعندما اعترض بعض مرافقيه على دخول هذين
الشخصين الغريبين وعلى تغيير اتجاه الكاميرا مما يمنعهم من متابعة ما
يحدث داخل الغرفة، هددوهم وأجبروهم على السكوت.
وبعد خروج هذين الغريبين، بدأت حالة المرجع الشيرازي الراحل بالتدهور،
فبعد حوالي أربع ساعات حدثت له أول سكتة من أربع سكتات قلبية مع أن
متخصصا في القلب كان قد فحص قلبه في أول الليل و قال بأنه لا يشكو من
مشاكل في قلبه.
ومن ثم توفي جراء نزيف دماغي حاد في الساعة العاشرة صباحا رغم أن ضغط
الدم كان مستقرا طوال فترة بقائه في المستشفى على الدرجة الرابعة عشر وهي
ليست درجة عالية وليست سببا لحدوث نزيف داخلي.

بعد دفن الشهيد الجديد عند إحدى مداخل الحرم، كانت تقام اجتماعات ومجالس
في المناسبات الإسلامية على مرقده، وكانت تقابل بالمنع الشديد من طرف
قوات الإطلاعات وبعنف أحيانا. وكان رجال الاطلاعات يسرقون أية صورة أو
كتاب أو باقة ورد توضع على مرقده.

بعد ضغوطات كثيفة ومستمرة من شخصيات إيرانية وغيرها لوضع شاهد على القبر
الشريف، وافق مسئولي الحرم على كتابة العبارة التالية على الرخام: (مرقد
شريف عالم مجاهد آيه ... حاج سيد محمد شيرازى نور الله مضجعه وفات سوم
شوال 1422 هـ ق)، لكنهم أسرعوا بفرش سجاد على القبر لتغطية الكتابة.

بعد ذلك، عمد مسئولو الحرم بتخصيص تلك المنطقة من الحرم الشريف للنساء،
ليمنعوا دخول الرجال.

وفي ليلة الرابع من رجب الأصب من سنة 1426 عمد رجال الاطلاعات على ضرب
واعتقال النساء والأطفال المجتمعون حول القبر الشريف لإقامة مجلس بمناسبة
استشهاد الإمام الهادي عليه السلام، فهجموا عليهم بالهراوات والسياط
واعتقلوا خمسا وعشرين من النساء والأطفال بينهم رضّع وحوامل كلهم من
عائلة الشيرازي، واعتقلوا أربعا من الرجال بينهم سماحة آية الله المجاهد
السيد حسين بن السيد صادق الشيرازي حفظهما الباري. وتم تعذيب معظمهم في
السجن مما أدى إلى إجهاض إحدى بنات المرجع الشيرازي الراحل واثنتان من
بنات سماحة آية الله المجاهد السيد مرتضى الشيرازي دام عزه وزوجة ابنه
سماحة حجة الإسلام والمسلمين السيد مصطفى الشيرازي دامت توفيقاته.

كما وتم تهديد المرجع الديني سماحة آية الله العظمى المجاهد السيد صادق
الشيرازي دام ظله عدة مرات بدفن جسدين في الطابقين الأول والثاني فوق
جثمان أخيه المرجع الشيرازي الراحل قدس سره مما سوف يمنع من نقل جثمانه
إلى الأبد، إن لم يتماشى هو مع سياسات النظام.

و إليكم بعض صور المرقد بعد الإعتداء الآثم الجبان:








(ولا تحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون، إنما يؤخرهم ليوم تشخص فيه
الأبصار). سورة إبراهيم 42.



تلميذ المنبر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدليلية (Tags - تاق )
ظلامة، سادة، شيرازي، كرام

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:15 AM.


 free counters

مجموعات Google
اشتراك في شبكة خدام الحسين عليه السلام
البريد الإلكتروني:

زيارة هذه المجموعة

البنر من موقع الشيرازي نت مشكورين على جهودهم الجباره

 W   W   W   .   5   D   A   M   A   L   7   U   S  S   I   N   .   O   R   G

while(shimmercount>0) { var shimmerstring=shimmercount+ 'shine'; eval('var colcon= shimmercolor' +shimmercount); eval('var shimspeed="shimmerspeed' +shimmercount+ '"'); eval('var shimcolor="' +colcon+ '"'); shine(shimmerstring, shimcolor, shimspeed); var shimmercount=shimmercount-1; }; while(glitcount>0) { var glitstring=glitcount+ 'glitter'; eval('var colcon= glitcolor' +glitcount); eval('var glitspeed="glitspeed' +glitcount+ '"'); eval('var glitcolor="' +colcon+ '"'); glitter(glitstring, glitcolor, glitspeed); var glitcount=glitcount-1; }; while(rainbowcount>0) { eval('var rain'+rainbowcount+'=document.getElementById("rain'+rainbowcount+'");'); eval('var rainbowspanning'+rainbowcount+'=new RainbowSpan(rain'+rainbowcount+', 0, 360, 255, 50, 348);'); eval('rainbowspanning'+rainbowcount+'.timer=window.setInterval("rainbowspanning'+rainbowcount+'.moveRainbow()", 50);'); var rainbowcount=(rainbowcount-1); };